لاعبون ومدربون يجرون الوداد إلى القضاء الجامعي ويطالبون بأزيد من مليار

لاعبون ومدربون يجرون الوداد إلى القضاء الجامعي ويطالبون بأزيد من مليار

حسن البصري
عرضت على غرفة المنازعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ملفات أزيد من 20 لاعبا ومدربا وداديا، تحمل كلها مطالب مالية، بسبب عدم التزام المكتب المسير للفريق الأحمر بتعهداته المالية تجاه عناصر حملت قميصه في المواسم السابقة.
وتداولت غرفة المنازعات على امتداد مراحلها الابتدائية والاستئنافية ملفات تخص لاعبين تم تسريحهم نحو أندية أخرى، ولاعبين اعتزلوا اللعبة، ثم مدربين مغاربة وأجانب غادروا الفريق دون أن يتوصلوا بمستحقاتهم، ومنهم من رفض التسوية الودية التي اقترحها الرئيس الحالي، سعيد الناصري، بخصم جزء من المتأخرات المالية التي على ذمة الفريق.
وحسب عضو في غرفة المنازعات بالجامعة، فإن الوداد يعتبر من بين أندية القسم الأول الأكثر حضورا في جلسات غرفة المنازعات، إذ تجاوزت الملفات 20 قضية تتراوح مطالبها المالية ما بين 220 ألف درهم ومليون و900 ألف درهم، وتشمل مجموعة من المدربين الأجانب الذين ارتبطوا بالنادي كالإسباني بينيتو فلورو ومساعده ألبيس يانس، ثم رفائيل حامدي، المدير التقني السابق، وهؤلاء طالبوا بتعويضات بالعملة الصعبة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة