رياضة

لقجع :علينا برمجة بطولة وطنية لكرة القدم الشاطئية

خص فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية، التي شاركت مؤخرا في بطولة إفريقيا للأمم، الأسبوع الماضي بالسنغال، واحتل خلالها المركز الثالث، باستقبال زوال أول أمس الأربعاء بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، نوه من خلاله بالمجهودات، التي بذلها أعضاء المنتخب الوطني في البطولة الإفريقية، رغم عدم التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة.
وأكد لقجع في حديثه إلى بعثة المنتخب، أن الجامعة ستتخذ العديد من الإجراءات للرفع من مستوى كرة القدم الشاطئية الوطنية، مشددا على ضرورة برمجة بطولة وطنية، بداية من شهر شتنبر المقبل، تضم على الأقل 12 فريقا في أفق رفعها إلى 16 فريقا، مع العمل على توسيع قاعدة الممارسين والاعتماد على الكفاءة والمهنية.
كما أبرز لقجع، أن الجامعة، ستعمل على توفير جميع الإمكانيات المادية واللوجيستكية، لخلق بطولة قوية وتنافسية، بتنسيق مع السلطات المحلية، خصوصا أن المغرب يتوفر على شواطئ ستساهم في إشعاع هذا النوع الكروي محليا.
ومن جهته، اعتبر مصطفى الحداوي، مدرب المنتخب الوطني للكرة الشاطئية، حصيلة مشاركة «الأسود» في كأس أمم إفريقيا بالسنغال، إيجابية، رغم عدم التأهل لـ «المونديال»، بعدما غادر المنتخب، البطولة الإفريقية من الدور نصف النهائي.
وأضاف في تصريح، على هامش استقبال الجامعة لبعثة منتخب كرة القدم الشاطئية، أن اللاعبين قاموا بمجهود كبير طيلة المشاركة، وأن الحظ عاندهم أمام المنتخب السنغالي البلد المنظم، الذي يعتبر من أقوى المنتخبات الإفريقية، مبرزا أن المشاركة في المنافسة الإفريقية، كانت تجربة ناجحة، وقال: «تقرر إحداث هيكلة جديدة لكرة القدم الشاطئية في المغرب، من أجل بدء مرحلة جديدة للعبة، بخلق بطولة وطنية لأول مرة، تضم في البداية 12 فريقا وبعدها سيتم رفع العدد إلى 16 فريقا، ما سيساهم في تطوير هذا النوع من كرة القدم الوطنية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى