رياضة

لقجع يدخل على خط الجدل المثار حول التحكيم

تستعد أجهزة التحكيم التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم، لتنظيم ندوات أسبوعية، بهدف تحليل ومناقشة أبرز الحالات التحكيمية، التي تعرفها مباريات البطولة الوطنية، إضافة إلى شرح مفصل لقوانين التحكيم وبروتوكول «الفار».
واضطرت أجهزة التحكيم التابعة للجامعة، إلى برمجة تلك الندوات، قصد تكوين ثقافة تحكيمية لدى كل المتدخلين، خصوصا في ظل العديد من المغالطات التي تشاع بشأن بروتوكول تقنية حكم الفيديو المساعد «الفار»، والناتجة تحديدا عن سوء فهم المتتبع لمضامين بروتوكول التقنية الجديدة في عالم التحكيم، ويرتقب أن تنظم الندوات يوم الاثنين من كل أسبوع، بمشاركة أعضاء اللجنة المركزية والمديرية الوطنية للتحكيم، إضافة إلى حكام سابقين وممارسين.
وجاء قرار تنظيم الندوات، المتعلقة بشرح مستجدات قوانين التحكيم، لوضع حد للجدل الذي يثار نهاية كل جولة، سواء داخل الفرق الوطنية، وخارجه، حيث شهدت الجولات الأخيرة، موجة احتجاجات عارمة من قبل عدد من الفرق الوطنية، التي تقدمت إلى مديرية التحكيم التابعة للجامعة، بعدد من الشكايات، ما تطلب تدخلا عاجلا من قبل مسؤولي الجهاز الوصي على كرة القدم الوطنية.
ويرتقب أن تعتمد مديرية التحكيم على نظام تنقيط جديد، سيتم من خلاله مراقبة أداء الحكام طيلة الأسبوع مع الإعلان عن التقييم الذي حصل عليه الحكام والكشف عن أخطائهم وتجاوزاتهم مطلع كل أسبوع، مع نشر تقييمات الحكام من طرف مديرية التحكيم عبر موقعها الإلكتروني، والإعلان عن العقوبات والتوقيفات التي تطبق على حكام البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى