الرئيسية

مجلس الأمن يوجه صفعة قوية لجبهة البوليساريو ويأمرها بتنفيذ هذا القرار

حنان بياض

 

 

 

وجه مجلس الأمن صفعة قوية لجبهة البوليساريو ومن ورائها الجزائر، بعد أن أعرب، في قراره الصادر يوم أمس الجمعة، عن قلقه تجاه تواجد جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة بالكركرات، داعيا الى “انسحابها الفوري”.

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، ناصر بوريطة، إن قرار مجلس الأمن حول الصحراء المغربية، والذي اعتمده المجلس أمس، جاء ليقدم توضيحات ويكرس الحقائق ويؤكد المسار الذي اختطته المجموعة الدولية من أجل حل هذا النزاع الإقليمي.

وأوضح  بوريطة في تصريح، أن توضيحات مجلس الأمن همت الوضع التاريخي والقانوني لشرق المنظومة الدفاعية وتحركات البوليساريو. فبخصوص الكركرات، ذكر الوزير بأن مجلس الأمن الدولي عبر، أمس الجمعة، عن “قلقه” بشأن تواجد البوليساريو في المنطقة العازلة، الكركرات، داعيا إياها إلى إخلاء هذه المنطقة على الفور. وبخصوص بير الحلو، عبر مجلس الأمن عن انشغاله تجاه إعلان البوليساريو عن نقل بنيات إدارية إلى بير الحلو داعيا إياها إلى الكف عن مثل هذه الأفعال المزعزعة للاستقرار.

ودعا مجلس الأمن المغرب والبوليساريو إلى استئناف المفاوضات المباشرة، معتبرا أن الوضع القائم الناجم عن توقف مسار السلام في الصحراء “غير مقبول”.

 

وجدد مجلس الأمن تأكيده على “دعمه التام” للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي هورست كوهلر لإعادة بعث جولة مفاوضات خامسة بديناميكية جديدة” من أجل التوصل إلى حل سياسي يقبله الطرفان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى