آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

هكذا باع شباط عقارا وسط مدينة وجدة بـ600 مليون فيما قيمته الحقيقية حوالي 4 ملايير

هكذا باع شباط عقارا وسط مدينة وجدة بـ600 مليون فيما قيمته الحقيقية حوالي 4 ملايير

أقدم حميد شباط، منذ توليه منصب الأمانة العامة لحزب الاستقلال قبل أربع سنوات، على بيع وتفويت العديد من ممتلكات الحزب، ومنها مقرات حزبية تاريخية توجد بمناطق استراتجية تسيل لعاب “حيتان العقار”، مستغلا الصلاحيات المخولة له في القانون الأساسي للحزب. وسجل التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات وجود خروقات “خطيرة” شابت عملية تسجيل بيع بعض العقارات.

وحسب المعطيات الموثوقة التي توصلت إليها “الأخبار”، فإن شباط أقدم على بيع عقار وسط مدينة وجدة، يقع بالضبط في زاوية زنقة بغمونتي وشارع الفطواكي، بحوالي 600 مليون سنتيم فقط، وهو عبارة عن أرض بها بنايات بالطابق الأرضي، مساحتها 898 مترا مربعا، مسجلة بالمحافظة على الأملاك العقارية بوجدة، تحت اسم “إيموبل جيل كبروس”، موضوع الرسم العقاري 488/0. ويتوفر هذا العقار على عقدين توثيقيين، الأول بتاريخ 06 فبراير 1975، مسجل بتاريخ 06 مارس 1975، تحت علامات التسجيل، المتعلقة بالأمر بالاستخلاص عدد E17B/146 3158، والثاني توثيقي تلقّاه موثق بالرباط بتاريخ 12 ماي 2014، مسجل بتاريخ 14 ماي 2014، تحت علامات التسجيل عدد 9094.

وتفيد المعطيات ذاتها، أن مقاولا يدعى علال بولويز يستغل العقار جزئيا عن طريق الكراء، قبل أن يشتريه من شباط، بما يحتويه من منافع ومرافق بدون أي استثناء وتحفظ، وكشفت المصادر، أن شباط باع لهذا المقاول صاحب شركة “زينة البلاد” العقارية، التي يوجد مقرها الرئيسي بالمدينة نفسها، في 7 شارع محمد السادس، ورقم سجلها التجاري 27289 بالمحكمة التجارية بوجدة، عقارا يسيل اللعاب فوق طبق من ذهب، وهي عملية البيع التي أشرف عليها موثق، في مكتبه يوم 28 أبريل 2015، في تمام الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال، وجرى تسجيلها بعد ذلك في 17 يونيو 2015.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة