آخر الأخبار

هل يعتذر حسن خيار عن تصريحات مديره في التحرير تجاه الوزيرة الحقاوي؟

هل يعتذر حسن خيار عن تصريحات مديره في التحرير تجاه الوزيرة الحقاوي؟

الأخبار

اختار حسن خيار، مدير عام قناة “ميدي1 تي في”، سياسة النعامة ولم يصدر عنه أي موقف بخصوص التصريحات الخطيرة التي صدرت عن مدير هيئات التحرير بقناة مدي1 تي في عمر الذهبي تجاه الوزيرة بسيمة الحقاوي، في إطار تعقيبه على موقفها من قضية اغتصاب الفتاة “إيمان” من قبل بعض الجانحين بإحدى حافلات نقل الركاب. وكشف مصدر إعلامي لـ”الأخبار” أنه إذا كان “مقبولا ” أن ينتقد المسؤول الثاني في القناة في تدوينة له ما وصفه بصمت الحقاوي تجاه هذه القضية، فإن الرأي العام لم يستسغ مقارنته للحقاوي بأولئك المتخلفين الذين خرجوا في الفيسبوك ليقولوا لنا بأن “الخطأ تتحمله الفتاة المغتصبة”، الأمر الذي يعتبر إهانة لملايين المغربيات اللائي يرتدين الحجاب واللواتي وصفهن الذهبي بالقول أنه “ليس من الطبيعي أن تكون لدينا وزيرة هي نفسها سجينة حجابها ولا تستطيع أن تتخلص منه وبالتالي لا يمكنها أن تحرر المرأة”.

تدوينة عمر الذهبي الرجل الثاني بقناة ميدي 1 تيفي واليد اليمنى لحسن خيار أثارت استهجان وغضب كثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تجاه ما اعتبروه “عنصرية وحقدا غير مفهوم تجاه شريحة من النساء المغربيات”، حيث انتقدت مديرة الأخبار بالقناة الثانية سميرة سيطايل كلام الذهبي واعتبرت أن “من حق الوزيرة الحقاوي ارتداء الحجاب كما من حقها هي ألا ترتديه”، في حين عبر الوزير يتيم عن تضامنه مع زميلته وخاطب الذهبي عبر تدوينة فيسبوكية قائلا “تعريضك بحجاب السيدة الوزيرة هو اعتداء على حريتها، هو اعتداء من نفس جنس اعتداء شباب الحافلة على الفتاة التي تظهر في الفيديو.. هو تعريض وإهانة لكل النساء المغربيات اللواتي اخترن ارتداء الحجاب”، فيما “قصف” الأستاذ حسن طارق عمر الذهبي بشكل لاذع بعدما سخر من تدوينته وكتب قائلا “كدت أتضامن مع وزيرة حول حقها المطلق في ارتداء الحجاب من عدمه، وذلك في مواجهة تهجم مدير في قناة ميدي 1، لكن السياق الدولي تدخل ومنعني…الذل”. كما تساءل فاعلون حقوقيون وجمعويون عن الأساس الذي سمح لمسؤول بقناة عمومية لنفسه بالاعتداء اللفظي على وزيرة فقط لأنها تضع  قطعة توب على رأسها، معتبرين أن “الذهبي لم يسئ فقط إلى الوزيرة بسيمة الحقاوي بهذا الكلام العنصري، بل أساء إلى أولئك الذين وضعوه على رأس هذه القناة، في إشارة مباشرة للمدير العام حسن خيار، بل أساء أيضا إلى نفسه لأنه بدا أنه غير مستعد للتعايش مع مغاربة يختلفون معه في التفكير واللباس، عمر الذهبي وأمثاله لا يعجلون بالإصلاح. أمثال الذهبي سيعجلون بالفوضى النائمة”، وفق تعبير بعض الفيسبوكيين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة