الرئيسيةتقارير سياسيةسياسية

وهبي يفتتح إعلانه ترشيحه لرئاسة البام بإطلاق رصاصة على قدمه

ذكرت مصادر مطلعة أن التصريحات الأخيرة، لعبد اللطيف وهبي، المرشح لسباق الأمانة لحزب الأصالة والمعاصرة، أغضبت عددا كبيرا من أعضاء الحزب والبرلمانيين بسبب تلميحه إلى “تدخل الدولة في المشهد الحزبي وتحكمها في قرارات حزب البام”، الأمر الذي دفع بعدد كبير منهم إلى التراجع عن مساندته بمن فيهم من حضروا ندوته الصحافية.

كما عقب خالد أشيبان نائب رئيس المغرب الأقصى للأبحاث والدراسات، على تصريحات وهبي حيث قال:” شخصيا تفاجأت للانتقادات الشديدة التي وجهها عبد اللطيف وهبي لحزب الأصالة والمعاصرة”، وأضاف “فعبد اللطيف وهبي انتقد حزبا هو جزء منه، وهو قيادي دافع عنه وعن هياكله التنظيمية، وباسم “البام” تبوأ وهبي مكانة برلماني وقيادي حزبي”.

واعتبر متتبعون، أن تصريحات وهبي تحاول توريط الدولة ومغازلة بنكيران تمهيدا لتحالف محتمل بين الغريمين البام والبيجيدي.

وكان القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، قال خلال ندوة الإعلان رسميا ترشحه لرئاسة الحزب في مؤتمره الرابع في السابع من فبراير القادم، “إن إعادة هيكلة الحزب أصبحت ضرورة”، وتابع “على الحزب أن يتحول من حزب محسوب على الدولة الى حزب للمواطنين، داعيا إلى القطيعة مع مجموعة من الممارسات السابقة من قبيل الاستقواء بالسلطة”. واسترسل المتحدث، “سنحاول أن نكون حزبا يحترم الأحزاب ويحترم القانون ويسعى إلى التموقع بين الاحزاب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى