الرئيسيةحوادث

مافيا تهريب المخدرات تلجأ إلى أجساد السائقين لتمرير «الإسكتازي»

حيلة جديدة لمحاولة اختراق المنظومة الأمنية المتشددة

محمد أبطاش

أفادت مصادر مطلعة بأنه بسبب اشتداد الخناق على مافيا تهريب المخدرات، عبر الميناء المتوسطي، وتعزيزه بأجهزة السكانير الجديدة، وسط إشراف فريق تقني متخصص، فإن مافيا التهريب باتت تلجأ إلى ابتكار وسائل وحيل جديدة لمحاولة اختراق المنظومة الأمنية، حيث قامت في سابقة مثيرة، باللجوء إلى جسد سائق سيارة خاصة لتمرير الآلاف من الأقراص المهلوسة.
وحسب معطيات أمنية ذات صلة، فإن عناصر الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط، تمكنت صباح أول أمس الثلاثاء، من إجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية وحجز ما مجموعه 6300 قرصا طبيا كانت موجهة نحو المغرب انطلاقا من إسبانيا.
وأوضحت المعطيات نفسها أنه تم إيقاف المتورط في هذه القضية، وهو سائق من جنسية مغربية يبلغ من العمر 53 سنة، مباشرة بعد وصوله على متن رحلة بحرية قادمة من ميناء الجزيرة الخضراء بإسبانيا، حيث أسفرت عملية التفتيش والجس الوقائي عن العثور على هذه الشحنات من الأقراص المهلوسة ملفوفة بشريط لاصق في جسد السائق ومدسوسة بإحكام تحت ملابسه الشخصية. وقد تم، وفق المعطيات، الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع الامتدادات المحلية والدولية لهذا النشاط الإجرامي العابر للحدود الوطنية، وكذا إيقاف جميع المتورطين الضالعين في ارتكابه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى