12 سنة سجنا لمتزعم مافيا عقار بطنجة بعد تجزيء هكتارات من أراضي الدولة

12 سنة سجنا لمتزعم مافيا عقار بطنجة بعد تجزيء هكتارات من أراضي الدولة

طنجة: محمد أبطاش

أسدلت غرفة الجنايات الابتدائية لدى استئنافية طنجة، الستار، يوم الثلاثاء، على ملف عقاري ضخم يتعلق بقضية التجزيء السري بمنطقة العوامة المتواجدة في نفوذ مقاطعة بني مكادة، وذلك بإدانة (م.د) البالغ من العمر 59 سنة، المتزعم لمافيا العقار والمتهم الرئيسي في الملف الذي بات يعرف بقضية «الدحمان»، بـ12 سنة سجنا نافذا مع تعويضات مدنية تقدر بملايين السنتيمات لأزيد من 200 ضحية، بعد مؤاخذته بالمنسوب إليه حول تهم «التزوير في وثائق رسمية والمشاركة فيه واستعمال وثائق مزورة، والنصب وتفويت عقارات غير قابلة للتفويت، وإحداث تجزئات عقارية بدون ترخيص»، في الوقت الذي حج العشرات من الضحايا إلى استئنافية المدينة لمتابعة أطوار هذا الملف المثير، فيما طالب عدد منهم بضرورة استدعاء بقية المتورطين معه، خصوصا مسؤولين جماعيين سابقين بمقاطعة بني مكادة، بعد أن جرى تسهيل المأمورية عليه لاستخراج شهادة إدارية مزورة، علما أن الهكتارات التي قامت بالترامي عليها هي في ملك الدولة، وكان يمنح ضحاياه وصلا يتضمن ما تبقى في ذمتهم من المبالغ المالية مقابل قطعة أرضية، وعبر عقود مزورة.. في حين استغرب دفاع الضحايا من عدم استدعاء العدول الذين وردت أسماؤهم ضمن محاضر الضابطة القضائية، وكذا بقية الشركاء في الشركة التي تحمل اسمه، بينما قال من جهته إنه لم يكن على علم بقضية كون الأرض في ملكية الدولة بغية محاولة الإنكار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة