الرئيسيةسياسية

شاب بطانطان يحرق جسده لأسباب مجهولة

طانطان: محمد سليماني

أحرق شاب من مواليد سنة 1995 يدعى (م.ع) جسده في الساحة المقابلة للمنطقة الإقليمية للأمن بطانطان، مساء أول أمس الخميس.
وبحسب المعلومات، فإن هذا الشاب المتحدر من منطقة سيتي فاطمة بإقليم الحوز، حل بالساحة المقابلة للمنطقة الأمنية، دون أن يكون له أي مشكل مع أي عنصر أمني، حيث قام بصب مادة حارقة على جسمه، وأشعل النار فيه، حيث امتدت بسرعة عبر أعضاء جسمه وتمكنت من ثيابه، وسقط وسط الطريق بعدما حاول الجري تحت تأثير لظى اللهب، دون أن يقوى على ذلك.
هذا وحاول عدد من الشبان الذين كانوا على مقربة من المكان بعدما رأوا ألسنة اللهب والدخان يتطاير، إخماد النار، غير أنهم لم يتمكنوا من ذلك، لعدم توفر مطفأة النار، وعدم وجود تراب بالمكان. فيما هرع عدد من رجال الأمن الذين كانوا داخل المنطقة الإقليمية للأمن ومقر الديمومة لإنقاذ المصاب، حيث تم ربط الاتصال بالوقاية المدينة، فيما تم تطويق المكان وفتح بحث في الواقعة. وتم نقل المصاب في حالة غيبوبة نتيجة الحروق التي أفاد مصدر طبي بأنها من الدرجة الثانية، إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بالمدينة، حيث وضع بالعناية المركزة.
وبعد حوالي ثلاث ساعات داخل المستشفى، نقل المصاب عبر سيارة إسعاف عادية إلى المستشفى الجهوي بكلميم، قصد تحويله إلى سيارة إسعاف مجهزة ومتطورة لإيصاله إلى المستشفى الجامعي بمراكش لتلقي العلاج الضروري.
إلى ذلك، هرعت جميع الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية إلى المستشفى، لمتابعة حالة المصاب التي ما تزال تطرح أكثر من علامة استفهام، حول دوافع إقدامه على هذا الفعل. وتجهل أسباب ذلك، خصوصا وأن الضحية غير معروف بالمدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى