آخر الأخبار

أكثر من 600 ألف نسمة بدون طبيب ولادة بمستشفى سيدي قاسم وعامل الإقليم يوجه لوما لمفتشي وزارة الصحة

أكثر من 600 ألف نسمة بدون طبيب ولادة بمستشفى سيدي قاسم وعامل الإقليم يوجه لوما لمفتشي وزارة الصحة

القنيطرة: المهدي الجواهري

علمت «الأخبار» أن المستشفى الإقليمي لمدينة سيدي قاسم يعيش، منذ ما يزيد عن الشهر، بدون طبيب مختص في الولادة، بعدما رخصت وزارة الوردي للطبيبة الوحيدة المشرفة على قسم الولادة لأداء مناسك الحج هذه السنة، حيث أنيطت هذه العملية بالقابلات اللواتي أصبحن يعشن تخوفات من الحالات المستعصية من النساء في حالات مخاض اللواتي يلجن المستشفى الإقليمي من أجل الولادة.

وحسب الإحصائيات التي حصل عليها «الأخبار بريس»، فإن إقليم سيدي قاسم يعرف أكبر نسبة مهمة من حيث الولادات على الصعيد الوطني، بمعدل 3500 حالة وضع في سنة 2016 من بينهن 300 حالة قيصرية بنسبة تصل إلى 7 في المائة تجرى لهن عمليات جراحية خلال الوضع، من مجموع سكان سيدي قاسم الذين يبلغ تعدادهم أكثر من 600 ألف نسمة مقارنة مع ما تشهده مستشفيات المملكة التي تصل فيها نسبة الولادة القيصرية ما بين 5 و6 في المائة، رغم ما تتوفر عليه من أطقم طبية، في ظل غياب الموارد البشرية بمستشفيات الوردي التي تعاني خصاصا مهولا من حيث الأطباء المختصين في قسم الولادة بمدينة سيدي قاسم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة