الرئيسيةتقاريرمجتمع

البحث في فبركة «فيديو رشوة» لشرطي بطنجة

الأمر يتعلق بغرامة مالية عن مخالفة مرورية

طنجة: محمد أبطاش

أوردت مصادر مطلعة، أن ولاية أمن طنجة، وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، فتحت تحقيقا قضائيا، على إثر انتشار شريط «فيديو» خلال الأيام الماضية، على الشبكات الاجتماعية بمدينة طنجة، ويظهر شرطيا وهو يتلقى مبلغا ماليا، خلال عملية تنقيط  شخصين كانا على متن دراجة نارية، حيث عمدت جهات إلى تصوير هذا الشريط خلسة، وفبركته على أن الواقعة لها صلة بتلقي الرشوة. وأعلنت ولاية الأمن، أنها تفاعلت مع شريط فيديو منشور على أحد تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شرطي مرور بصدد تحرير مخالفة مرورية لأحد مستعملي الطريق، مع تذييل هذا الشريط بمشاهد بالرسوم المتحركة وتعليق زائف يوحي بتقديم رشوة لموظف الشرطة المكلف بتنظيم السير والجولان.  وأكدت الولاية أنه تنويرا للرأي العام، وتفنيدا للادعاء الذي صاحب هذا الشريط، تؤكد ولاية أمن طنجة أنها راجعت الكاميرا المحمولة لموظف الشرطة الظاهر في الشريط، واطلعت على فقرات الديمومة الواردة في النظام المعلوماتي لتدبير دوائر الشرطة، فاتضح لها أن النازلة سجلت بساحة الكويت بمدينة طنجة، بتاريخ 14 ماي 2023 على الساعة التاسعة وخمس دقائق ليلا.

كما أوضح البحث حسب ولاية الأمن، بأن المبلغ الذي سلمه المخالف لموظف الشرطة، كان مقابل الغرامة التصالحية الجزافية بسبب سياقة الدراجة النارية بدون ارتداء خوذة الرأس، وقد تم تحرير محضر بذلك وتم تضمينه في السجلات الإدارية والقضائية ذات الصلة.  كما تفيد ولاية أمن طنجة بأن مرافق المخالف، وهما معا يحملان جنسية بلد أوروبي، كان يسوق بدوره دراجة نارية ولا يتوفر حينها على وثائق ملكيتها، وقد تم قطر الدراجة في نفس التاريخ نحو الدائرة الثالثة للشرطة وتم تطبيق القانون بشأنها.

وأضافت هذه المصالح، أنها إذ توضح ولاية أمن طنجة هذه المعطيات، فإنها تنفي تسجيل أي تقاعس من جانب موظف الشرطة المذكور في تطبيق القانون، كما تؤكد في المقابل بأنها قامت بالتماس تعليمات النيابة العامة المختصة من أجل فتح بحث قضائي بخصوص كل من أعد أو نشر هذا الشريط بشكل مغلوط ينطوي على قذف صريح في حق موظفي الشرطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى