أخبار المدن

الترخيص لمحلات تجارية كبرى في دروب فاس يهدد «تجارة القرب» بالإفلاس

فاس: لحسن والنيعام

نهاية سنة 2017 بالنسبة لأصحاب المحلات التجارية الصغرى بفاس ليست مفرحة، حسب الاتحاد الوطني لتجار التبغ والمواد الغذائية بالمدينة. فالهدية المسمومة التي تلقاها تجار القرب، بحسب الاتحاد، كانت هي الترخيص لواجهة تجارية كبرى في حي الأطلس بوسط المدينة. وأشار عبد الحميد باهي، رئيس الاتحاد، إلى أن هذا الحي يعتبر بمثابة القلب النابض لفاس.
وذهب الاتحاد الوطني لتجار التبغ والمواد الغذائية إلى أن الترخيص لهذا المشروع التجاري سيؤدي إلى تشديد الخناق على التاجر الصغير، والذي يعرف في الأوساط الشعبية بـ«مول الحانوت»، والذي «ظل منذ فجر الاستقلال يؤدي واجبه بإخلاص وتفان ويعتبر عضوا فعالا في النهوض بالسلم الاجتماعي وإطفائيا في الأوقات الحرجة، غير مبال بالصعاب والمتاعب والمضايقات»، يورد بيان استنكاري للاتحاد، دعا إلى التراجع عن الترخيص لهذه الواجهات في المجالات الحضرية، وداخل الأحياء وفي الأزقة والدروب، لأن من شأن ذلك أن يؤدي إلى التحاق التاجر الصغير بجيوش المعطلين في المغرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق