الرئيسيةرياضة

الجيش الملكي يطالب بفتح تحقيق بسبب القرارات التحكيمية

استنكر فريق الجيش الملكي لكرة القدم، القرارات التحكيمية، التي شهدتها مباراته أمام ضيفه نهضة بركان، على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط، لحساب الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية، ووصف القرارات التي عرفتها المباراة، بـ «المجحفة» في حقه.
واستغرب الفريق العسكري، من جدوى اعتماد تقنية الفيديو المساعد «الفار»، طالما أن الحكم لا يقوم بمراجعة الحالات المشكوك فيها مضيفا، أن الكتيبة العسكرية، حرمت من ضربتي جزاء، وأنه أرفق ملفه الاحتجاجي بقرص مدمج يوثق الأخطاء التحكيمية.
وأضاف فريق الجيش في ختام رسالته الاحتجاجية، أنه طالب بفتح تحقيق وإنزال عقوبات جزرية في حق الحكام الذين ثبت تهاونهم في اتخاذ القرارات السليمة، على اعتبار أن مثل تلك التجاوزات، لا يمكنها أن تساهم في تقدم الكرة الوطنية، كما أصر «العساكر» على عدم تعيين الحكم مصطفى الكشاف لقيادة مبارياته المقبلة.
وكانت لجنة التحكيم، قد أسندت مهمة قيادة مباراة الجيش الملكي أمام ضيفه البركاني، إلى طاقم تحكيمي يتوسطه الكشاف بمساعدة لحسن أزكاو كحكم مساعد أول ونور الدين أنبارو كحكم مساعد ثان، وسعد وريد كحكم رابع، بينما أشرف على غرفة «تقنية الفيديو» الحكم حمزة الفارق بمساعدة ياسين القبة.
وفي سياق آخر، أنهى الفريق العسكري تحضيراته، للمباراة المقبلة، التي تجمعه مساء اليوم الأربعاء، بمضيفه الدفاع الحسني الجديدي، بملعب العبدي، لحساب الجولة الرابعة ضمن منافسات البطولة الوطنية، وقد حل «العساكر» بمدينة الجديدة أمس الثلاثاء، بالتركيبة الأساسية، بحثا عن نتيجة إيجابية، لتدارك ما فاته في المباراة الأخيرة، بعدما فوت عليه فرصة انتزاع ثلاث نقاط داخل القواعد، واكتفى باقتسام نقطة التعادل مع ضيفه البركاني، في مباراة أثارت الجدل بسبب القرارات التحكيمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى