خاصسياسية

الحموشي يلبس الزي النظامي وينزل إلى الميدان

لتفقد عناصره والوقوف على حسن استعمال التطبيق المعلوماتي للحجر الصحي

قام المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، أول أمس الأربعاء، بزيارة ميدانية مفاجئة لعناصر الأمن الوطني العاملة في الشارع العام في ظل جائحة كورونا، شملت نقط المراقبة بولايتي أمن الرباط والدار البيضاء.
وأظهرت صور، عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، مدير عام مراقبة التراب الوطني، باللباس النظامي للأمن الوطني، مرتديا الكمامة كما ينص على ذلك القانون، وهو يقوم بزيارة لعناصره والوقوف بنفسه على حسن استعمال التطبيق المعلوماتي للحجر الصحي الذي أعلنته المديرية العامة للأمن الوطني.

زيارة لرفع المعنويات
تأتي هذه الزيارة التفقدية المفاجئة من المدير العام للإدارة العامة الأمن الوطني في إطار الرفع من معنويات رجال الأمن العاملين في الفضاءات العامة والشوارع، والذين يسهرون على تطبيق الحجر في إطار قانون حالة الطوارئ الصحية.
واطلع المدير العام، خلال زيارته الميدانية التي قادته للعديد من السدود القضائية والإدارية بالعاصمة الرباط، على سير عملية تنزيل البروتوكول الأمني الذي رسمته ولاية أمن العاصمة بارتباط مع حالة الطوارئ الصحية التي اعتمدتها المملكة المغربية منذ 20 مارس الماضي للحد من تفشي وباء كورونا وحماية المواطنين.
واطلع الحموشي، الذي كان يرتدي لباسا أمنيا وكمامة واقية، على عدد من السدود القضائية والإدارية وتوزيعها المجالي بمداخل ومخارج العاصمة الرباط والدار البيضاء وكذا نقط المراقبة والتفتيش، فيما قدم مسؤول جهوي بولاية أمن الرباط شروحات مستفيضة للمدير العام حول آليات الاشتغال والتقائية التدخلات الأمنية التي طبعتها المواطنة العالية والحس بالمسؤولية والنجاعة الأمنية والتجاوب مع انشغالات المواطنين وتوجيههم.

التطبيق الجديد لتتبع تنقلات المواطنين
قدمت للمدير العام كل التفاصيل المرتبطة بالتطبيق الجديد المعتمد من طرف المديرية العامة لتتبع تنقلات المواطنين بنقط المراقبة في إطار الإجراءات الصحية الاستباقية.
وتقاسم المسؤولون الأمنيون ورجال الشرطة الذين صادفهم المدير العام بنقط المراقبة والسدود التي مر منها بالعاصمة الرباط وبالدار البيضاء، ارتياح المواطنين تجاه مختلف العمليات والتدخلات الأمنية المرافقة لفترة الحجر الصحي، بما يكرس لثقافة القرب والتفاعل الجاد مع انشغالات المواطنين التي تعتمدها المديرية العامة منذ سنوات بتوجيه من المدير العام  للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي.
وأوضحت مصادر «الأخبار»، أن زيارة الحموشي كانت فرصة لتثمين دور عناصر الأمن الوطني العاملة في الشارع العام إلى جانب القوات العمومية الأخرى والسلطات الإدارية التي تعاني الأمرّين من أجل فرض التزام المغاربة بقانون الطوارئ والحجر الصحي وردع المخالفين للقانون من بعض المغاربة المتهورين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى