الرئيسيةحوادث

الفرقة الولائية بتطوان تحقق في حجز 7620 قرصا مخدرا

التحقيق مع متهم مبحوث عنه بمدن متعددة لتورطه في عمليات مماثلة

تطوان: حسن الخضراوي

باشر أفراد قسم مكافحة المخدرات، التابع للفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، مساء أول أمس الخميس، التحقيق والبحث في إجهاض عملية تهريب وترويج 7620 قرصا طبيا مخدرا، وذلك في إطار عملية أمنية تمت على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وحسب مصادر، فقد باشرت الفرقة المكلفة بالبحث الاستماع إلى المشتبه في تورطه في العملية الإجرامية المذكورة، حيث تبين بعد التحقيقات الأولية أنه موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، في قضايا تتعلق بالاتجار في أقراص الهلوسة «القرقوبي»، كما تم البحث معه حول الجهات التي يتعامل معها، ومحاولة الوصول إلى الرؤوس الكبيرة التي تزود سوق المخدرات بالسموم لتخريب عقول الشباب، ودفعهم إلى ارتكاب جرائم خطيرة، منها السرقة والاغتصاب والاعتداء على الأصول.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أكد أنه تم ضبط 7620 قرصا مخدرا، ومبلغ مالي بحوزة مشتبه فيه يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا مماثلة تتعلق بالاتجار غير المشروع في الأقراص الطبية المخدرة، صادرة على التوالي عن مصالح الشرطة القضائية بكل من طنجة والدار البيضاء.

وأشار البلاغ نفسه إلى أنه تم الاحتفاظ بالموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد امتدادات وارتباطات هذه الأفعال الإجرامية.

وسبق وقامت مصالح ولاية أمن تطوان بعمليات ناجحة في محاربة الاتجار في أقراص الهلوسة، حيث تم ضبط كميات كبيرة من هذا النوع من المخدرات لدى أشخاص وتقديمهم إلى العدالة، وتجنيب إغراق مدن الشمال بمخدر «القرقوبي». كما تم تشديد المراقبة على استعمال طائرات الدرون المسيرة عن بعد، لاستعمالها في تهريب السموم انطلاقا من سبتة المحتلة، ناهيك عن تكثيف الدوريات الأمنية بجميع النقاط السوداء، والعمل وفق ضربات استباقية لتجفيف منابع المخدرات بأنواعها.

وتقوم ولاية أمن تطوان بتنزيل تعليمات المديرية العامة للأمن الوطني في محاربة المخدرات، بالعمل وفق استراتيجية شاملة، وبتنسيق مع كافة المصالح المعنية من أقسام شرطة قضائية وأجهزة استخباراتية. كما تم تكليف ضباط بقسم مكافحة المخدرات مشهود لهم بالكفاءة والتمكن من تعقب شبكات إجرامية وكشف هويات متورطين، وإشعار النيابة العامة المختصة لإصدار مذكرات بحث قضائية في حقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى