رياضة

«الفيفا» تختار حجي لتدارس مستقبل «المونديال»

اختير مصطفى حجي، الدولي المغربي السابق والمدرب المساعد داخل المنتخب الوطني لكرة القدم، ضمن لجنة استشارية تقنية تجتمع بالدوحة، العاصمة القطرية، الخميس المقبل، وعلى امتداد يومين، من أجل تدارس مستقبل كرة القدم في العالم. وسيشارك
نحو 80 لاعبا ومدربا في كرة القدم، في اجتماعات رسمية، وبدء التشاور والنقاش حول مقترح الاتحاد السعودي لكرة القدم بشأن إقامة كأس العالم كل عامين بدلا من إقامتها كل أربعة أعوام سواء كانت بطولة الرجال أو السيدات، وذلك تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي كلف الفرنسي «آرسين فينغر»، مدير التطوير في (الفيفا)، للإشراف على الاجتماعات.
ويرتقب أن تزود المجموعة الاستشارية (الفيفا) برؤية وخبرات مباشرة كونهم شاركوا في أكثر من 3000 مباراة دولية وأكثر من 300 مباراة في كأس العالم، ويعملون على مناقشة البدائل المحتملة للتنظيم الحالي للعبة، مع التركيز على جعل كرة القدم عالمية، حقا، وإعطاء فرصة لكل موهبة في كل منطقة وقارة حول العالم.
ويبدو المقترح في طريقه لإثارة المزيد من الجدل العالمي، خاصة بعد أن أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تبنيه الفكرة ودعمه لها، علما أن (الكاف) يضم 55 عضوا من أصل 211 فيما يعارض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المقترح، لأسباب تقنية وزمنية، وحصل الاقتراح على موافقة 166 عضوا مقابل رفض 22 آخرين، فيما كان بحاجة لأكثرية 95 صوتا من أصل 209 اتحادات يحق لها التصويت.
وتضم مجموعة اللاعبين والمدربين المشاركين في الاجتماعات بقطر، إلى جانب حجي، كلا من روبيرطو كارلوس ورونالدو (البرازيل)، لوثر ماتاوسويورغنكلينسمان (ألمانيا)، وجاي جاي أوكوتشا وإيمانويل أمونيكي (نيجيريا)، وبيتر شمايكل (الدانمارك)، وماركو ماتيرازي وأليساندرو ألتوبيللي (إيطاليا)، وماركو فان باستن (هولندا)، ويايا يوري وديدييدروغبا (الكوت ديفوار)، وميكائيل أوين وجون تيري (إنجلترا)، وسامي الجابر (السعودية)، وعلي الحسبي (سلطنة عمان)، ويوري دجوركاييف، وميكائيل سيلفستر (فرنسا)، ونونو غوميز (البرتغال)، وخافيير زانيتي (الأرجنتين).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى