الرئيسيةصحةن- النسوة

الكركم يساعد على علاج التهاب الركبة

تبين أن الكركم قد يساعد في تقليل آلام الركبة لدى مرضى هشاشة العظام، وفقا لدراسة جديدة قام بها فريق في جامعة تسمانيا بأستراليا. فقد وجد الباحثون أن المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام في الركبة الذين تناولوا مستخلص نبات الكركم، يعانون من آلام أقل من الآخرين.
يوضح الدكتور بيني إيثاكاتو أنتوني، الباحث الرئيسي في الدراسة أن العلاجات الشائعة، مثل الباراسيتامول والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، لها تأثيرات خفيفة إلى متوسطة فقط، وقد يكون لها آثار جانبية غير مرغوب فيها. لهذا السبب، هناك حاجة ملحة لعقاقير أكثر أمانا وفعالية. أكثر فعالية في علاج هشاشة العظام. في هذه التجربة، درس الباحثون مجموعة من سبعين مريضا يعانون من هشاشة العظام في الركبة وتورم المفصل.
تم اختيار المشاركين عشوائيا لتلقي إما كبسولتين من الكركم في اليوم أو دواء وهمي لمدة 12 أسبوعا. ولم تحدد الدراسة عدد الغرامات التي حصل عليها المرضى. باستخدام فحص التصوير بالرنين المغناطيسي واستبيان موحد، لاحظ العلماء تغيرات في الغضروف. كما قاموا بقياس الأداء البدني ونوعية الحياة.
وبعد تلك الفترة أفاد المرضى الذين تناولوا مكملات الكركم بألم أقل من أولئك في المجموعة الثانية. بالإضافة إلى ذلك، استخدمت المجموعة التي استخدمت الكركم أدوية أقل من مجموعة الدواء الوهمي. إذ تم تقليل الألم، يحدد البروفيسور غرايم جونز، أخصائي أمراض الروماتيزم، أنه لا يوجد فرق في الجوانب الهيكلية للركبتين بين المجموعتين. على الرغم من النتائج الإيجابية، بسبب التأثير المتواضع للكركم، نظرا لصغر حجم عينة الدراسة وقصر مدة المتابعة ومركز البحث الفردي، يقترح الباحثون أن التجارب متعددة المراكز ذات أحجام العينات الأكبر ووقت المتابعة الطويل ضرورية لتقييم الأهمية السريرية لنتائجهم.

في النظام الغذائي، من الأفضل امتصاص الكركم عندما يتم تناوله مع الدهون وقليل من الفلفل. وبالتالي، يمكن خلط ملعقة صغيرة من الكركم في ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع الفلفل الأسود. ثم رشها كلها على سلطة، أو اللحم أو في الحساء أو أي طبق آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى