الرئيسيةرياضة

الوداد: هناك من يسوق ادعاءات مجانبة للصواب بهدف الضغط على «الطاس»

سفيان أندجار

مقالات ذات صلة

أصدر الوداد الرياضي لكرة القدم بلاغا تطرق من خلاله إلى تمسكه بالدفاع عن قضيته العادلة، واستنكر ما أسماها «الادعاءات المغلوطة والمخالفة للواقع»، بهدف الضغط على محكمة التحكيم الرياضية، وذلك في القضية التي باتت تعرف بـ«فضيحة رادس»، والمتعلقة بإياب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية برسم الموسم قبل الماضي، والذي جمع الوداد الرياضي بالترجي التونسي في المباراة التي لم تستكمل.

وجاء في البلاغ: «يؤكد الوداد الرياضي لكرة القدم أنه متمسك بالدفاع عن قضيته العادلة في احترام تام للمساطر القانونية المعتمدة، ويشكر النادي جماهيره الكبيرة وكافة مكوناته، وكذا كل من سانده في هذا المسار، من فاعلين ومختصين على المستوى الوطني والقاري والدولي، وعلى رأسهم لجنة الدفاع التي تكلفت بالملف (قضية مباراة الوداد والترجي)».

وتابع البلاغ: «وتخبر إدارة النادي أنه تم عقد جلسة عن بعد يوم الجمعة 29 ماي 2020، أمام محكمة التحكيم الرياضية، وفي الجلسة التي عقدت في سرية تامة، مما حتم على جميع الأطراف المترافعة الالتزام بواجب التحفظ على أطوارها، إلى حين أن تصدر المحكمة التي نؤكد ثقتنا فيها، حكمها في القضية».

واختتم الوداد بيانه قائلا: «يتأسف نادي الوداد الرياضي لمحاولات صنع شاشة دخان جديدة، من خلال خرجات إعلامية تسوق ادعاءات مجانبة للصواب ومخالفة للواقع، بهدف ممارسة نوع من الضغط على محكمة التحكيم الرياضية».

من جهة أخرى، كشفت مصادر متطابقة أن فريق الوداد الرياضي اضطر إلى إصدار بلاغ، بسبب الخرجات الإعلامية للمسؤولين عن الجانب القانوني لفريق الترجي الرياضي، والتي حسب المكتب المسير للفريق الأحمر تحمل معلومات مغلوطة.

وكشف مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن مجموعة من الأخبار المغلوطة حول قضية المرافعة تم تداولها، إذ أكد أن فريقي الوداد والترجي تحدثا عن محكمة التحكيم الرياضية، رغم أن الأخيرة تفرض على جميع الأطراف عدم الإدلاء بأي معطيات حول القضية إلا بعد نهايتها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى