بالوعات مهملة بالقنيطرة والمهدية تهدد سلامة المواطنين

بالوعات مهملة بالقنيطرة والمهدية تهدد سلامة المواطنين

القنيطرة: المهدي الجواهري
وجهت فعاليات مدنية ورواد شاطئ المهدية انتقادات لاذعة إلى المجلس البلدي للقنيطرة والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل «لاراك»، على الحالة المزرية لبالوعات مجاري المياه المتواجدة في طريق المهدية، والتي أضحت تشكل خطرا على أصحاب السيارات المتجهين إلى شاطئ المهدية من أجل الاستجمام، بعدما تحولت بالوعات وسط الطريق عند مدخل المهدية إلى حفر دون أن يتخذ الساهرون على قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل التدابير اللازمة لإصلاحها لتفادي حوادث سير قد تسفر عن ضحايا.
واهتدى شباب من القنيطرة إلى تصوير ما سموها الحالة الكارثية للبالوعات المتواجدة بشوارع المدينة، وتم تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، مستنكرين تقاعس المجلس البلدي والوكالة المستقلة للماء والكهرباء والتطهير السائل في إصلاح هذه البالوعات وحماية المواطنين من الأخطار التي تهدد حياتهم.
وحسب المعطيات التي (حصلت عليها “الأخبار”)، فإن العديد من المواقع في مناطق هامة، والتي تؤدي إلى شاطئ المهدية السياحي الذي يكثر عليه الإقبال من الزوار هذه الفترة، والذي يعرف بين الفينة والأخرى بعض الحوادث المميتة، تحولت فيه البالوعات إلى خطر حقيقي، فيما يتكلف بعض المواطنين بوضع أغصان الأشجار كإشارات لتنبيه أصحاب السيارات إلى هذه الحفر.
وفي السياق نفسه، فإن ظاهرة البالوعات المهملة أصبحت تشكل تهديدا يوميا للمارة، والتي انتشرت حتى في وسط المدينة والأحياء الراقية، في ظل عدم اكتراث المجلس البلدي والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالقنيطرة بالأمر، رغم العديد من اللقاءات وتصريحات للمسؤولين بشأن هذا المرفق الحيوي، أكدوا فيها أنهم يسهرون على إصلاح هذه البالوعات ويخصصون لذلك اعتمادات مالية كبيرة، والتي تضمنتها مخططات واستراتيجية مدير مؤسسة «لاراك» خلال المجلس الإداري الأخير، في حين أن واقع الحال يكشف عكس ذلك، فيما ظلت هذه البالوعات لا تشكل خطرا على المواطنين فقط، بل أصبحت تشوه حتى معالم المدينة وتحولت بعضها إلى مواقع لتجمع النفايات وسد مجاري المياه، مما يتسبب في اختناق هذه المجاري خلال نزول الأمطار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة