الرئيسيةرياضة

تفاصيل تسلل «كورونا» إلى معسكر المنتخب بالكاميرون

تفاجأت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم للاعبين المحليين، بمدينة دوالا بالكاميرون، عشية أول أمس الاثنين، بنتائج المسحة الطبية التي خضعت لها 48 ساعة قبل موعد مباراة أوغندا، عن الجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس «الشان»، (تفاجأت) بوجود حالتين إيجابيتين، ويتعلق الأمر باللاعب كريم باعدي وعبد الله الحبيب المدلك ضمن الطاقم الطبي للمحليين .
وكانت قد خصصت الجامعة الملكية لكرة القدم، مقر إقامة خاص بـ «الأسود» عكس كل المنتخبات الإفريقية المشاركة، وذلك لتفادي أي اختلاط مع الأجانب بالفندق، الذي يقيم به المنتخب المحلي، وتأمين أجواء صحية جيدة، تساعد المجموعة الوطنية، على التركيز فقط على المنافسات الإفريقية، حيث خضع باعدي والحبيب مدلك المنتخب، للعلاج وفق التدابير الصحية المعتمدة.
هذا، واضطر المدافع أشرف داري، لإجراء حصة جري انفرادية، بعد أن عاودته الإصابة، وشعوره بالآلام، إذ سبق وأن غاب عن تداريب المجموعة الوطنية، استعدادا لمواجهة أوغندا، ونجح في تخطي الأمر، حيث انضم إلى تداريب المنتخب الجماعية، بترخيص من الطاقم الطبي، إلا أنه تعذر عليه مواصلة الأمر، وغاب عن التداريب الجماعية للحصة التدريبية لأول أمس الاثنين، واكتفى بحصة جري خفيفة حول ملعب التداريب بدوالا.
ومن جهته، شدد الطاقم الطبي للمنتخب الوطني، منذ حلوله بالكاميرون على الالتزام بالإجراءات الوقائية، والتقيد بالبروتوكول الصحي، المعتمد من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، تفاديا لتفشي الوباء، كما حدث مع منتخب الكونغو، الذي يعاني بسبب فيروس كورونا، وبات يتوفر على حارس واحد لإجراء مبارياته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى