الرئيسيةمجتمع

ثانوية ديكارت بالرباط تشدد إجراءات المراقبة الصحية بعد اكتشاف إصابات جديدة بكورونا

يبدو أن إصابة أستاذة اللغة العربية بفيروس كورونا التي تم اكتشافها قبل أيام بثانوية ديكارت الفرنسية بالرباط، لم ولن تكون الوحيدة، ذلك أن إدارة المؤسسة أخبرت آباء وأولياء التلاميذ عن تغيب عدد من الأساتذة تأكد حملهم لفيروس كوفيد 19.

ودون التوقف لكثير من التفاصيل عن طبيعة الأساتذة ومخالطيهم، أخبرت إدارة المؤسسة أسر التلاميذ بتغيب عدد من أعضاء هيئة التدريس، بعدما أكدت مسحة طبية أجرتها المؤسسة لجميع العاملين بها بعد اكتشاف أول حالة، إصابة عدد منهم بالفيروس.

وهو المستجد الذي جعل إدارة ديكارت تقرر إجراء فحص طبي جديد للمستخدمين، اليوم الأحد، يهم تحديد دائرة الحاملين للفيروس او المخالطين للمصابين.

هذا وسبق لإدارة الثانوية الفرنسية بالرباط أن أعلنت إصابة أستاذة للغة العربية بفيروس كورونا. وأكدت أنها المعنية ستخضع للعزل الصحي لمدة 14 يوما. حيث ستقوم بتقديم الدروس لتلاميذها عن بعد، مشيرة إلى أنها حددت قائمة بأسماء التلاميذ الذين خالطوا الأستاذة المصابة يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، وأشعرت أولياء أمورهم بالأمر.

كما أفادت المؤسسة إلى أن الطبيب المكلف بالتنسيق مع المصالح الصحية المغربية قد قام بتتبع واستجلاء الوضع على مستوى احترام الإجراءات الوقائية والاحترازية من قبيل ارتداء الكمامات وتعقيم الفضاءات الدراسية والمرافق وتنظيف الايادي واحترام التباعد الجسدي. وقد خلص المسؤول الصحي إلى عدم ضرورة إخضاع التلاميذ والأطر التربوية المخالطين للأستاذ المصاب للعزل الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى