حرب التصريحات تستعر بين قيادات العدالة والتنمية

حرب التصريحات تستعر بين قيادات العدالة والتنمية

النعمان اليعلاوي

أثارت مقالة لمحمد يتيم، وزير التشغيل والإدماج المهني في حكومة سعد الدين العثماني، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والتي اتهم فيها بعض القيادات اليسارية بكونهم «يبحثون في العدالة والتنمية عن ذلك الحزب الذي افتقدوه في اليسار، وفِي أمينه العام عن المهدي بن بركة، أو أبراهام السرفاتي»، (أثارت) موجة غضب في صفوف اليسار و«البيجيدي» ضده، حيت اعتبر يتيم، في المقالة التي نشرها الموقع الرسمي لحزبه، أن العدالة والتنمية «ليس بالحزب الذي سيتطوع بالعودة بالبلاد إلى تاريخ تنازع وصدام مع الملكية أكل فيه أوفقير الثوم بفم حركة بلانكية وأنتجت سنوات رصاص كان يضرب في الاتجاهين».

وتابع يتيم «ينبغي لأعضاء الحزب ومتعاطفيه وشبابه أن ينتبهوا إلى أنه بذلك الخيار – الذي وصف تارة بالانبطاح وتارة أخرى بـ«المتنازل»، ونال بسببه بنكيران في التاريخ القريب والبعيد ما نال من تهمة «التمخزن» والتفريط في الصلاحيات – تصدر الحزب المشهد السياسي بصبر ومثابرة ومعاناة ومكابدة، وأنه بهذا الخيار وعلى الأرجح بسببه لم يسلم من حرب السلطوية وأدواتها وإعلامها، لأنه لم يقدم نفسه ولن يقدم نفسه ولن يسمح لخصومه بأن يقدموه في موقع المنازع للملكية ولشرعيتها الدينية والتاريخية»، حسب يتيم الذي وجه انتقادات حادة لملتقى شبيبة العدالة والتنمية والذي لم يستدع إليه، مشيرا إلى أن «الملتقى لم يسلم من بعض الهفوات والانزلاقات التي تحتاج إلى معالجة استنادا على أسس المنهج، الذي يسير عليه الحزب، والذي ينزعج البعض من التذكير به ويسخرون منه، ومن المتحدثين عنه»، موجها سهام النقد للشباب «حديثي عهد بالانتماء لتنظيمه الشبابي».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة