الرئيسيةمجتمع

درك سلا يطيح بخمسيني اغتصب طفلا في السابعة من عمره

الأخبار

 

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي العيايدة التابع لسرية سلا، صباح أول أمس الثلاثاء، شخصا من مواليد 1966 على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بعد تورطه في قضية هتك عرض باستعمال العنف في حق طفل في ربيعه السابع، وتمت إحالته على قاضي التحقيق من أجل تعميق الأبحاث معه حول التهمة الخطيرة المنسوبة إليه، قبل أن يقرر إيداعه سجن العرجات ومتابعته في حالة اعتقال بتهمة التغرير بقاصر واغتصابه بالقوة.

استدراج واغتصاب

أكدت مصادر خاصة بـ»تيلي ماروك»، أن تفجر فضيحة هتك عرض قاصر بالعنف من قبل خمسيني، قبل أسبوع، جاء بعد أن اكتشفت عائلة الطفل الضحية أعراض الاعتداء الجنسي على مواقع حساسة بجسمه، حيث عرضته على خبرة طبية مختصة أكدت تعرضه لعملية اغتصاب بالعنف، ما دفعها مباشرة إلى طرق باب القضاء، حيث فتحت عناصر الدرك الملكي بالعيايدة تحقيقا عاجلا في النازلة أطاح بالمتهم الخمسيني الذي مكن الطفل المحققين من هويته الكاملة، خاصة أنه كان يقطن بجوار أسرته.

سيناريو هتك عرضه بالقوة بعد استدراجه نحو سطح المنزل، بسط الطفل الضحية تفاصيله الصادمة لعناصر الدرك الملكي، مؤكدا بهلع كبير أن «البيدوفيل» كرر فعلته الشنيعة أكثر من مرة، وهو ما أكده التقرير الطبي الذي عززت به أسرته الشكاية المقدمة للنيابة العامة.

وأوضحت المصادر، أن المتهم، الذي كشفت التحريات أن له سابقة قضائية بتهمة مماثلة ارتكبها في وقت سابق في حق قاصر، نجح في إخفاء نوازعه الإجرامية حيث تعمد هجرة الحي الذي كان يقطن به وسط مدينة سلا، ليحل بمنطقة العيايدة ويرتكب مجددا جريمة هتك عرض واغتصاب في حق طفل في السابعة من عمره مستغلا براءته وكذا حالة الطوارئ والحجر الصحي من أجل استدراجه إلى غرفة بسطح المنزل لتنفيذ جريمته الشنعاء.

وحسب مصادر مقربة من التحقيق، فإن«البيدوفيل» الخمسيني وجد نفسه محاصرا من طرف الضابطة القضائية والنيابة العامة المختصة، أول أمس الثلاثاء، بعد مواجهته بتصريحات الطفل الضحية والتقرير الطبي وأدلة أخرى، اضطر معها للاعتراف أمام المحققين بالتهمة المنسوبة إليه، حيث تمت إحالته على النيابة العامة وإيداعه سجن العرجات، مساء أول أمس الثلاثاء.

متابعة المتورطين

استنادا إلى معطيات حصرية حصلت عليها«تيلي ماروك»، فقد سجلت السلطات الأمنية ومصالح الدرك الملكي بعمالة سلا خمس حالات هتك عرض خلال فترة الطوارئ، ثلاث حالات منها سجلت على مستوى منطقة العيايدة، وحالتان سجلتا بين سلا الجديدة والمدينة القديمة، حيث أحالت عناصر الأمن الوطني بسلا الجديدة في أبريل الماضي حالة هتك عرض لفتاة قاصر بمدينة سلا الجديدة من طرف شاب من مواليد التسعينات على أنظار الوكيل العام بالرباط وجرى اعتقاله على الفور وإيداعه السجن، ثاني حالة سجلت وسط مدينة سلا بعد أن أقدم صاحب سوابق قضائية على هتك عرض فتاة بالقوة مستغلا فترة الحجر الصحي، قبل أن تسجل ثلاث حالات مماثلة بمنطقة العيايدة، اثنتان منها سجلتا خلال منصف شهر ماي، استهدفتا، في حادثتين متفرقتين، فتاتين قاصرتين من طرف شابين من ذوي السوابق القضائية مزدادين سنتي 1995 و2002، بحيث نجم عن إحدى هاتين الواقعتين افتضاض بكارة وحمل، قبل أن تسجل مصالح الدرك الملكي بنفس الدائرة الترابية العيايدة آخر هذه الجرائم خلال فترة الطوارئ والتي كان بطلها صاحب سوابق في الخمسينات من عمره جرى إيداعه سجن العرجات، أول أمس. بعد اغتصابه طفلا في السابعة من عمره، وقد تفاعلت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط بالجدية اللازمة مع هذه القضايا، حيث قررت إيداع كل المتهمين الذين ثبت تورطهم في هذه الجرائم السجن في انتظار استكمال أطوار التحقيقات والمحاكمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى