رياضة

رئيس الرجاء يلجأ لـ«الاكتتاب» لتسديد الرواتب والمنح

يوسف أبوالعدل
عاد رشيد الأندلسي، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، للجوء لأعضاء مكتبه المسير من أجل إنقاذ الفريق من الأزمة المالية، في ظل ارتفاع مصاريف الفريق الأخضر التي تتصدرها منح مباريات البطولة الوطنية للاعبي الفريق الأول والرواتب الشهرية، فيما مازال الفريق عاجزا عن حل مشكل المنح السنوية وكذلك منح الفوز بلقب البطولة الوطنية للموسم الماضي، وكذلك وصول الفريق لنصف نهائي عصبة الأبطال الإفريقية.
وكشف مصدر مطلع لـ”الأخبار” أن ستة أعضاء من المكتب المسير للفريق الأخضر ضخوا أكثر من عشرين مليون سنتيم في ميزانية الفريق من أجل تسديد ديونه الأسبوعية المتعلقة بما سبق ذكره، وذلك عبر ثلاثة اكتتابات ساهمت في وقف نزيف الأزمة المالية للرجاء التي كادت تعصف بالنادي، خاصة أن مجموعة من اللاعبين يطالبون بمستحقاتهم سيما الذين تنتهي عقودهم مع نهاية الموسم الكروي الحالي، أو أنهم سيلجؤون للجنة النزاعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل الحصول على حقوقهم.
وأضاف مصدر الجريدة أن الدعم الجماهيري عبر التذاكر الافتراضية التي طرحها الفريق مجددا كان محتشما، وزادت الهزيمة أمام النهضة البركانية في عقر الدار من صعوبة اقتناء الأنصار لهاته التذاكر، ما سيشكل مشكلا إضافيا على خزينة الفريق، التي لم تتوصل بأي منحة من الجامعة بسبب الاقتطاعات التي تحصل عليها الجامعة من منح سابقة أدتها الجامعة عوض الرجاء في العديد من الملفات العالقة للفريق الأخضر.
ويحاول الرجاء إيجاد صيغة مناسبة مع مدرب الفريق السابق محمد فاخر من أجل التنازل عن الحصول الكلي على 580 مليون سنتيم قيمة التعويضات التي منحها له الاتحاد الدولي لكرة القدم، إذ يسعى الرجاء لتقسيم مستحقات فاخر إلى ثلاثة أجزاء مقسمة بين نهاية الموسم الحالي والموسم المقبل، وهو العرض الذي مازال لم يوافق عليه مدرب الرجاء، الذي يلح على التوصل بجميع مستحقاته المالية بعد أكثر من ثلاث سنوات من مطالبته بمجالسة مسؤولي الرجاء للوصول لحل يرضي الطرفين، قبل دخول «الفيفا» و«الطاس» في الموضوع وإنصاف فاخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى