الدوليةالرئيسيةحوادثمجتمع

طفلة مغربية ظلت جثتها عالقة وسط نهر بإيطاليا لعشرين يوما

أفادت وسائل إعلام محلية إيطالية، أن فرق الانقاذ عثرت على جثة الطفلة المغربية حفصة بنداوود، ذات الخمسة عشر ربيعا، التي غرقت قبل عشرين يوما بنهر آدَّا نواحي مدينة صوندريو.

ولقي الحادث تفاعلا واسعا من طرف وسائل إعلام إيطالية ووسط الجالية المغربية هناك، منذ يوم اختفاء الطفلة حفصة وسط النهر، وحتى لحظة إعلان فرق الانقاذ انتشال جثة الطفلة من وسط النهر.

وتداول سكان منطقة صوندريو عبر تطبيقات التراسل الفوري صور ومقاطع فيديو ظهر فيها والد الطفلة حفصة، البالغ من العمر 37 سنة، وهو يقصد يوميا نهر آدَّا ويعرض نفسه للخطر سباحة، بحثا عن جثة ابنته وسط نهر، في مشاهد يومية حازت تأثر وتعاطف من شاهدوها.

ولقيت الطفلة حفصة مصرعها بالوادي في فاتح شتنبر الجاري، حيث اختفت تماما عن الأنظار، ما استدعى استمرار عمليات البحث بشكل مستمر ويومي، إلى أن تم العثور على جثتها بعد عشرين يوما من البحث، على بعد 500 متر في اتجاه موربينو، بعد جسر سان بيترو في بربينو (سوندريو) في إيطاليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى