الرئيسيةرياضة

غياب ميسي وحضور سواريز يزيدان الغموض داخل «البارصا»  

غاب الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني لكرة القدم، عن اختبارات كورونا، التي أجراها الفريق الأحد في المدينة الرياضية لـ «البارصا»، قبل الشروع في التداريب انطلاقا من يوم الاثنين، وذلكوفقا لبروتوكول «الليغا».
ولم يجر ميسي اختبارات الكشف عن فيروس كورونا في برشلونة، بعدما قرر الرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الحالية، ما اعتبره كل مناصري «البارصا» خطوة كبيرة نحو المغادرة وعدم التراجع عن قراره.
ونتيجة غيابه عن اختبارات كوفيد 19، من المرتقب أن يكون ميسي غاب أيضا عن أول جلسة تدريبية تحت إشراف الهولندي رونالد كومان، بدءا من مساء الاثنين، وحدد برشلونة مواعد للاعبين من أجل إجراء الاختبارات بالتتابع بين الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة 12 ظهرا، لمنع وجود أي اتصال شخصي بينهم في حالة ظهور حالة إيجابية.
وتبعا لصحيفة «موندو ديبورتيفو»، كان الظهير الأيسر جوردي ألبا ومارتن برايثويت مهاجم الفريق أول لاعبي برشلونة، الذين خضعوا لفحوصات كورونا، في الوقت الذي ظهر فيه أيضا لويس سواريز رغم خروجه من خطط كومان بالموسم المقبل.
كما خضع طاقم تدريب برشلونة للفحوصات، ويتعلق الأمر بكومان ومدربيه المساعدين ألفريد شرودر وهنريك لارسون، بالإضافة إلى ألبيرت روكا، الذي تمت إضافته لجهاز كومان رسميا السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى