الرئيسيةبانوراماصحة

كل ما يجب معرفته حول سلالتي إبسيلون ولامبدا الأكثر عدوى ومقاومة للقاحات

يشعر المجتمع العلمي بالقلق إزاء الدراسات التي تظهر أن متغيرات إبسيلون ولامدا أكثر عدوى وأكثر مقاومة للقاحات.
رغم أن متحور دلتا (المعروف سابقًا باسم المتحور الهندي) يحظى بأهمية في فرنسا لدرجة أن السلطات الصحية تخشى موجة جديدة هذا الصيف، بدأ نوعان آخران يثيران القلق. متحور لامدا ومتحورابسيلون تم تصنيفها حتى الآن في فئة “تحور مثير للاهتمام” في قائمة منظمة الصحة العالمية، وتشير دراسة نُشرت في المجلة العلمية “نايتشور”(الطبيعة)، إلى أن طفرات فيروس كورونا سارس كوف-2 ستكون أكثر عدوى وأكثر مقاومة للقاحات. للتذكير، تعد الفئة التي تعلو” تحور مثير للقلق” مباشرة هي الأكثر أهمية حتى الآن. وفي هذه الفئة حيث يتم فيه تصنيف متحور دلتا (المتحور الهندي سابقًا) ومتحور ألفا (المتحور البريطاني سابقًا) على وجه الخصوص.

ما هو متحور لامدا؟
اكتشف متحور لامدا (c.37) في أمريكا الجنوبية وبشكل أكثر دقة في بيرو في دجنبر 2020، حيث إنه المسؤول حاليًا عن 80 ٪ من الإصابات. وفقًا للسلطات البريطانية حيث ينتشر متحور دلتا (المعروف سابقًا باسم “المتحور الهندي”) بشدة ، وصل متحور لامدا إلى الأراضي الإنجليزية وأخذ في الانتشار بقوة. حل جيف باريت ضيفا على “سكاي نيوز” ضيف على
وهو مدير مبادرة “جينوم كوفيد-19” بمعهد ويلكوم سانجر في المملكة المتحدة، قال إن الخصوصية المزعجة لمتغير لامدا تكمن في “مجموعة غير عادية من الطفرات”. توجد هذه الخاصية بشكل أساسي في البروتين الذي يسمح للفيروس بإصابة المرضى.

العدوى من متحور لامدا
بعد إجراء دراسات حول هذا المتحور، أوضح البروفيسور تسوكاياما، دكتور في علم الأحياء الدقيقة الجزيئي في جامعة كايتانو هيريديا في ليما ، في مقال نشر في “فاينانسيل تايمز”، أن هذا المتحور سيكون معديًا بشكل خاص. “أحصينا 200 إصابة ناجمة عن متحور لامدا في دجنبر”، مضيفًا، “في نهاية مارس، كان يمثل نصف جميع العينات المأخوذة في ليما. الآن وبعد ثلاثة أشهر، نشهد مرة أخرى 80٪ من العدوى في جميع أنحاء البلاد “. أظهرت الدراسات التي أجريت على هذه الطفرة قدرة عدوى أقوى من متحور ألفا (المتحور البريطاني) وجاما.

مقاومة اللقاح
بالنسبة للمقاومة المحتملة للقاحات في الوقت الحالي، فإن دراسة في المختبر أجرتها جامعة تشيلي أجريت على لقاح “كورونا فاك” تظهر ضعف تحييد متحور لامدا مع المصل. تم تقسيم الفعالية بمقدار 3.05 مرة مقارنة بـ 2.33 مرة لنفس الدراسة مع متحور ألفا.
.
ما هو متحور إبسيلون؟
رصد متغير إبسيلون في ولاية كاليفورنيا لأول مرة في مارس 2020. ولا تزال منظمة الصحة العالمية تضعه في قائمة “تحور مثير للاهتمام” “يجب تتبعه”، ويشير تسلسله الجيني إلى أنه تجمع بين سلالة B.1.427 و B.1.429 .

العدوى

تظل المعطيات الوبائية حول هذا المتحور ضعيفة لاستنتاج مدى خطورة العدوى من عدمها.

مقاومة اللقاح
في المقابل، ما يقلق المجتمع العلمي هو نتائج دراسة أجريت في جامعة واشنطن أظهرت فعالية أقل بـ 2.4 مرة في تحييد الفيروس بواسطة لقاح حمض نووي ريبوزي رسول “موديرنا وفايزر بيونتيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى