آخر الأخبار

منظمة مراسلون بلاحدود تتهم الحكومة بالتضييق على الصحافيين ووزارة الاتصال تتهمها بـ”الكذب والافتراء”

منظمة مراسلون بلاحدود تتهم الحكومة بالتضييق على الصحافيين ووزارة الاتصال تتهمها بـ”الكذب والافتراء”

النعمان اليعلاوي

اتهمت حكومة سعد الدين العثماني منظمة «مراسلون بلا حدود» بالكذب في تقريرها الأخير بخصوص انتهاكات مزعومة لحرية الإعلام في ارتباط بالتغطية الصحفية للوضع في الحسيمة، والتي قالت الحكومة، في بلاغ لوزارة الاتصال، إنها «عارية من الصحة وتفتقد إلى المصداقية وتعوزها الأدلة»، والتي استغربت تصريحات المنظمة بخصوص «انتهاكات مزعومة لحرية الإعلام، في ارتباط بالتغطية الصحفية للوضع في مدينة الحسيمة»، نافية المعطيات الواردة عن المنظمة الدولية، وقالت إنها «تكذب مضمون هذه التصريحات العارية من الصحة، والتي تفتقد إلى المصداقية وتعوزها الأدلة، وتؤكد أن مبعوثي مختلف وسائل الإعلام الوطنية، وكذا مراسلي الصحافة الأجنبية المعتمدة بالمغرب، يمارسون عملهم في عموم التراب الوطني للمملكة، بكل حرية وفي ظروف طبيعية، وفق المقتضيات والضوابط القانونية التي تنظم وتؤطر العمل الصحفي في المغرب».

واستغربت وزارة الثقافة والاتصال إقدام منظمة «مراسلون بلا حدود» على استعمال تعريفات وتوصيفات غريبة لصفة «الصحفي»، قالت إنها «لا توجد في قوانين أي دولة في العالم»، مشددة على أن «ممارسة العمل الصحفي المهني والمسؤول، هي ممارسة محددة ومقننة ومنظمة بقوانين وضوابط مهنية دقيقة»، متهمة المنظمة الدولية بـ«التحامل الذي درجت عليه في تقييمها لواقع حرية الصحافة والتعبير بالمملكة»، مستنكرة «تجاهل المنظمة المستمر، في تقاريرها وتصريحاتها، لمعايير الدقة والموضوعية والنزاهة عند تعرضها لحالة المغرب، وقفزها على حقيقة الوضع الإعلامي في المملكة، وتغاضيها عن الإقرار بأجواء الحرية والانفتاح والتعددية والتنوع التي يشهدها».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة