الرئيسيةرياضة

ودية «الأسود»  ضد بوركينافاصو تستنفر لانس الفرنسي

اللجنة المنظمة تواصل بيع التذاكر وتتوقع حضورا جماهيريا غفيرا

خ ج:

مقالات ذات صلة

يستضيف ملعب «بوليرت-ديليليس» في مدينة لانس الفرنسية، المباراة الودية، التي ستجمع بين المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ونظيره البوركينابي، في إطار التحضير لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2024، كتقليد اعتاد ملعب لانس من خلاله استضافة المباريات، التي تعرف مشاركة أندية أو منتخبات غير أصحاب الأرض، وهذه المرة يعرف الملعب ذاته، استضافة «الأسود» المصنفين في المركز الرابع ضمن منافسات كأس العالم الأخيرة «قطر 2022»، أمام منتخب بوركينافاسو صاحب المركز 55 في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)

واستنفرت المباراة الودية للمنتخب الوطني أمام نظيره البوركينابي، اللجنة المنظمة للنزال الودي، من أجل ضمان حضور جماهيري كبير، وكشفت أن تذاكر المباراة، لا تزال متاحة عبر الإنترنت بمقاعد تبدأ من 29.50 يورو، وأن بيع التذاكر لا يزال متاحا أمام الجماهير الراغبة في اقتنائها، بل بات بالإمكان اختيار المقاعد مباشرة على خريطة الملعب، بهدف ضمان حضور جماهيري غفير، يساهم في إنجاح المباراة الودية، التي يرتقب أن تشهد مع اقتراب موعدها، تنافسا قويا على شراء تذاكر المواجهة، كما يحدث دوما في كل مباريات «الأسود» عبر بقاع العالم.

وارتباطا بالموضوع، يرتقب أن تحل بعثة المنتخب الوطني، بمدينة لانس الفرنسية، يوم العاشر من شتنبر المقبل، لملاقاة منتخب بوركينافاسو وديا، يوم 12 من الشهر المقبل، على أرضية ملعب «بوليرت-ديليليس»، في ثاني اختبار إعدادي للنخبة الوطنية، بعد أن واجهت منتخب الرأس الأخضر، شهر يونيو الماضي، بالعاصمة الرباط، وذلك تحسبا لنهائيات «الكان»، المقرر إجراؤه مطلع العام المقبل.

وتأتي المباراة الودية ضد منتخب بوركينافاسو، بعد انتهاء المنتخب الأول من مباراته الرسمية، التي ستجمعه بمنتخب ليبريا، في التاسع من شتنبر المقبل، بمركب أدرار بمدينة أكادير، برسم الجولة السادسة والأخيرة عن دور المجموعات، من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة «ساحل العاج 2023».

إلى ذلك، يستعد وليد الركراكي الناخب الوطني، للكشف عن لائحة «الأسود» النهائية، نهاية شهر غشت الجاري، تحسبا للدخول في معسكر إعدادي، خلال فترة التوقف الدولية لشهر شتنبر المقبل، والمقرر انطلاقه في الرابع منه إلى غاية 12 من الشهر ذاته، خاصة وأن الفترة الفاصلة عن موعد الإعلان عنها، ستمكنه بمعية طاقمه التقني، من متابعة جولتين إضافيتين من مختلف الدوريات الأوروبية، وتتبع كل مستجدات باقي العناصر الوطنية عن كثب، سواء الممارسة في الدوريات العربية أو البطولة الوطنية الاحترافية، لتفادي أي غيابات مفاجئة بداعي الإصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى