«أمانديس» والعمدة السابق أمام القضاء بعد إقامة خزان مائي على عقار محفظ

«أمانديس» والعمدة السابق أمام القضاء بعد إقامة خزان مائي على عقار محفظ
  • طنجة: محمد أبطاش

    وجدت شركة «أمانديس» نفسها من جديد أمام فضيحة، أماطت الاحتجاجات المتواصلة ضدها اللثام عنها، ويتعلق الأمر حسب المعطيات المتوفرة، بكون الشركة أقدمت على الاستيلاء في ظروف غامضة على مساحة 1267 مترا مربعا من قطعة أرضية محفظة وتتكون من هكتارين و66 آرا، والمسجلة لدى مصالح المحافظة العقارية في الرسم العقاري عدد 11.218، حيث ترامت عليها الشركة الفرنسية، دون إذن مسبق أو موافقة من المشتكي الذي تقدم بهذا الملف إلى القضاء، استنادا إلى شكاية مرفقة بالشهادات التي تثبت الأمر وكذا تحريات أجراها محام لدى هيئة المحامين بطنجة، حيث تبين أن «أمانديس» قد ترامت دون موجب حق على هذه القطعة الأرضية وذلك قصد بناء صهريج مائي، والذي شيد فوقها.

    وقد جر هذا الملف أيضا فؤاد العماري، العمدة السابق لمدينة طنجة، وذلك بسبب ورود اسمه ضمن ملف القضية، بعد أن سبق لورثة الأرض أن راسلوه قصد إعطاء توضيحات حيال ترامي الشركة، فأكد في جواب مرقم بـ 1796، أنه اطلع على هذا الملف، وأنه أحاله على شركة «أمانديس» وطلب منها تقديم استفسار حوله، كما طالب ممثل الورثة بربط الاتصال بالشركة الفرنسية لكونها هي ذات الاختصاص، حسب المعطيات المتوفرة.
    وتطالب العائلة حسب مضمون الشكاية، بإنهاء ما وصفته باحتلال الأرض، والحكم على الشركة بالإفراغ مع غرامة تهديدية عن كل يوم من الامتناع قدرها ألف درهم في اليوم. وينتظر أن تقول المحكمة الابتدائية كلمتها في هذا الملف الذي يعتبر الأول من نوعه، تجد فيه الشركة نفسها أمام دعاوى المواطنين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة