شوف تشوف

الرئيسيةتقاريروطنية

إتمام البحث في ملفات الاستيلاء على أملاك غابوية بتطوان

التدقيق في إنجاز وثائق وملكيات مشبوهة يؤرق سياسيين

تطوان: حسن الخضراوي

 

كشفت مصادر مطلعة أن النيابة العامة المختصة بتطوان قررت، أول أمس الخميس، إتمام البحث في ملف شبهات الاستيلاء على أملاك غابوية، والشكاية التي تقدمت بها مصالح المياه والغابات ضد برلماني سابق وزوجته، كما تواصل مصالح وزارة الداخلية بجهة طنجة – تطوان – المضيق، بتنسيق مع مؤسسات أخرى معنية، إنجاز محاضر مشتركة ومعاينات ميدانية لحالات الاستيلاء على أراضي المياه والغابات والأراضي السلالية، مع استنفار كافة السلطات المختصة لإنجاز تقارير مفصلة وإحالتها على الجهات المعنية لاستكمال البحث.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن الشكاية التي تقدمت بها مصالح المياه والغابات بتطوان ضد المشتكى بهم في موضوع الاستيلاء على أملاكها، تواصل النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية التدقيق في المحاضر المنجزة في شأنها من قبل الضابطة القضائية، فضلا عن تتبع مسار إنجاز الملكيات والمصادقة على الوثائق واحترام المساطر القانونية.

وأضافت المصادر ذاتها أن كل ملفات الاستيلاء على أملاك الدولة والمياه والغابات والأراضي السلالية بمناطق بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة ضمنها المضيق، أصبحت على صفيح ساخن طيلة الأيام الماضية، بعد تعليمات من وزارة الداخلية بالحسم في تحديد الأراضي السلالية، والتفاعل مع شكايات الاستيلاء على أملاك المياه والغابات، مع تقديم تقارير بشأنها إلى النيابة العامة المختصة لاتخاذ المتعين قانونا.

وكانت الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، تؤازرها مصالح الدرك الملكي بالعليين، باشرت تحقيقات موسعة في قضايا شراء الأراضي السلالية والبناء فوقها ومسار إنجاز الملكيات والوثائق المعتمدة في ذلك، فضلا عن شبهات اختلالات وتجاوزات في التوقيع على تصحيح الإمضاء، والطريقة التي يتم من خلاها التأسيس لإجراءات التحفيظ التي تغلق الباب أمام كل احتجاج وتمكن الملاك من إقامة مشاريع خاصة.

وكان بعض الأشخاص، الذين يدعون النفوذ بمنطقة العليين بالمضيق، قاموا بالتوسع والاستيلاء على مساحات أرضية تابعة للمياه والغابات والأراضي السلالية، ما استدعى تسجيل محاضر مخالفات في حقهم من قبل السلطات والجهات المعنية، لكن ظهرت معلومات تفيد بأنهم قاموا بالحصول على وثائق ملكية موثقة لدى عدول في ظروف غامضة، ما استدعى تعميق البحث الإداري أكثر والتدقيق في الشهود والتفاصيل الأخرى المتعلقة بوثيقة تحديد المساحة التي ينجزها طبوغراف متخصص، والمفروض فيها العودة إلى العديد من المؤسسات قصد الاطلاع على المراجع.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى