دوليرياضةكرة القدم

إلغاء الدوري الرواندي يزيد من متاعب «الكاف»

يوسف أبوالعدل

ارتفع الضغط على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بشأن إكمال مشوار مباريات مسابقتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية، وذلك بعدما أعلنت الجامعة الرواندية لكرة القدم نهاية الدوري الرواندي قبل أوانه، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا، مانحة اللقب لفريق الجيش الرواندي، الذي كان متصدرا للدوري المحلي.

ويجد «الكاف» صعوبة في إتمام عصبة الأبطال الإفريقية وكأس الاتحاد الإفريقي، وذلك بعد إعلان رواندا نهاية دوريها، نتيجة انتشار فيروس كورونا، وهو البلد الذي كان مقترحا أن تجرى فيه مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعد الكاميرون، والتي أعلنت أيضا في وقت سابق نهاية دوريها المحلي، بفعل خوفها من تفشي فيروس كورونا.

وزاد من صعوبة الوضعية لدى الاتحاد الإفريقي توقف جميع المسابقات الكروية في أغلب الدول الإفريقية، وخاصة المتأهلة أنديتها إلى نصف نهائي عصبة الأبطال أو كأس الكونفدرالية، من بينها المغرب، حيث توجد أربعة أندية وطنية في مباريات نصف نهائي المسابقتين، ويتعلق الأمر بكل من الرجاء والوداد الرياضيين في دوري أبطال إفريقيا، والنهضة البركانية وحسنية أكادير في كأس «الكاف».

ويرفض الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مبدأ إلغاء مسابقة الموسم الجاري، وهو ما أكده أكثر من عضو في «الكاف» في خرجاتهم الإعلامية، وآخرهم الكاتب العام للاتحاد الإفريقي عبد المنعم باه، الذي قال إن مسابقة الموسم الحالي سيتم إتمامها، لكن لم يحدد بعد الدولة التي اختارها «الكاف» لاستضافة نهائي العصبة، واضعا العديد من البلدان والاقتراحات لإنهاء المسابقة المذكورة وكأس الكونفدرالية هذا الموسم، ولو تطلب الأمر تجميع الفرق المنافسة في بلد واحد، وخوض مباراتي نصف النهائي والنهائي في ظرفية معينة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق