الرئيسية

«إلغاء» مباراة التعاقد يعيد جدل التوظيف بـ«الكونترا» إلى الواجهة

النعمان اليعلاوي

عاد الجدل من جديد حول  التوظيف بالتعاقد في قطاع التربية الوطنية إلى واجهة النقاش العمومي، بعد بلاغ منسوب لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم  العالي والبحث العلمي، عرف انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعية، يزعم إلغاء وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الإعلان عن إجراء مباريات توظيف الأساتذة بموجب عقود للموسم الدراسي 2018- 2019، وهو «البلاغ» الذي اُثار موجة انتقاد وهجوم ضد الوزارة الوصية، حيث اعتبر رافضو ما جاء فيه أن «الوزارة علمت بفشل سياستها في التوظيف بالتعاقد، لذلك تراجعت عن قرار فتح باب التباري من جديد لمناصب في القطاع»، حسب  المنتقدين.
ولم يتأخر رد الوزارة المعنية كثيرا، حيث ردت في بلاغ رسمي بأن «البلاغ المتداول مفبرك وأن إجراء مباريات التوظيف بموجب عقود سيتم في التواريخ التي سبق الإعلان عنها في بلاغ رسمي بتاريخ 12 دجنبر 2017»، موضحة أن «كل ما تم ترويجه من أخبار بهذا الخصوص مجرد مزاعم ومغالطات لا أساس لها من الصحة»، في الوقت الذي دعت الوزارة الوصية إلى «الحرص على عدم الانزلاق وراء هذه الادعاءات التي يراد منها التشويش على هذا الاستحقاق الوطني»، مؤكدة أنها تعلن الوثائق الرسمية حصرا على موقعها الرسمي أو على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق