إقتصادالرئيسية

“اتصالات المغرب” تحقق رقم معاملات بقيمة 36.7 مليار درهم و ارتفاع عدد زبنائها الى 73 مليون زبون
 


حققت مجموعة “اتصالات المغرب” رقم معاملات بقيمة ناهزت 36.77 مليار درهم في متم شهر دجنبر 2020، بزيادة بلغت 0.7 بالمائة (ناقص 0.8 بالمائة على أساس قابل للمقارنة) قياسا بالفترة ذاتها من سنة 2019. وأوضحت المجموعة، في بلاغ حول النتائج الموحدة لسنة 2020، أن “الزيادة في رقم معاملات الفروع Africa Moov والصبيب العالي الثابت في المغرب، عوضت التباطؤ في أنشطة الهاتف النقال في المغرب المتأثر بشدة من البيئة التنافسية”. وأفاد البلاغ بأنه في الربع الأخير وحده، وعلى الرغم من الانخفاض في إنهاء مكالمات النقال في المغرب خلال شهر دجنبر 2020، زاد رقم معاملات المجموعة بنسبة 0.7 بالمائة (+0.4 على أساس قابل للمقارنة) ليبلغ 9.27 مليار درهم، وذلك بفضل الزيادة المستمرة في أنشطة الفروع Africa Moov والصبيب العالي الثابت في المغرب. وسجلت أنشطة المجموعة في المغرب، حسب البلاغ، رقم معاملات بقيمة 20.88 مليار درهم، وهو ما يمثل انخفاضا ب3.7 بالمائة مقارنة بسنة 2019، حيث تأثرت بشكل خاص بآثار الجائحة على أنشطة النقال، والتي عوضتها جزئيا الدينامية القوية للثابت والأنترنت، موضحا أن هذا التغيير كان أكثر وضوحا في الربع الأخير من السنة، ولا سيما بسبب انخفاض أسعار إنهاء المكالمات التي دخلت حيز التنفيذ في فاتح دجنبر 2020. أما الأنشطة الدولية للمجموعة فسجلت رقم معاملات بقيمة 16.88 مليار درهم، بزيادة قدرها 1.4 بالمائة على أساس قابل للمقارنة مدفوعة بخدمات بيانات النقال وخدمات Money Mobile. . وارتفعت قاعدة زبناء مجموعة “اتصالات المغرب” بنسبة 8,1 بالمائة خلال سنة 2020، لتصل إلى نحو 73 مليون زبون. وأوضح البلاغ أن هذا الارتفاع يعزى إلى نمو عدد زبناء الفروع Africa Moov و زبناء الثابت في المغرب. وأشار إلى أنه في نهاية سنة 2020، بلغ عدد زبناء النقال 19.5 مليون زبون، بانخفاض بنسبة 8 ,2 بالمائة خلال سنة واحدة، فيما تراجع رقم معاملات النقال بنسبة 6,5 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، ليصل إلى 13,351 مليار درهم، بفعل تأثير جائحة كوفيد-19 و البيئة التنافسية، بينما بلغ متوسط العائدات لكل مستخدم (ARPU) خلال 2020 قيمة 54,3 درهم، بانخفاض بنسبة 9 ,6 بالمائة خلال سنة واحدة. من جهة أخرى، أفادت “اتصالات المغرب” بأن قاعدة زبناء الثابت حافظت على ديناميتها الجيدة، بحيث عرفت نموا بنسبة 6,6 بالمائة لتصل إلى 2 مليون خط، مشيرة إلى أن قاعدة زبناء الصبيب العالي تضم 1,7 مليون مشترك، بزيادة قدرها 10,4 بالمائة. أما أنشطة الهاتف الثابت والأنترنت في المغرب، فواصلت، وفق المصدر ذاته، تحسين أدائها وإنجاز رقم مبيعات قدره 9,52 مليار درهم، بزيادة قدرها 2,8 بالمائة مقارنة بسنة 2019، مبرزا أن هذا النمو ازداد خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة، بفضل الإقبال الكبير على عروض الألياف البصرية وخدمة (ADSL).. وعلى الصعيد الدولي، تجاوزت حظيرة النقال 49,22 مليون زبون موزعين على موريتانيا (2.64 مليون)، بوركينا فاسو (9.38 مليون)، الغابون (1.63 مليون)، مالي (9.68 مليون)، كوت ديفوار (10.05 مليون)، بنين (4.68 مليون)، توغو (3.38 مليون)، النيجر (3 ملايين)، جمهورية أفريقيا الوسطى (189 ألف) وتشاد (4.577 مليون).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى