أخبار المدنالرئيسية

احتجاج باللافتات لتنفيذ أحكام قضائية لفائدة سكان بطنجة

صاحب مقهى يتسبب لهم في أضرار ويرفض الاستجابة لمراسلات السلطات المحلية والقضائية

طنجة: محمد أبطاش

لجأ سكان إقامة «باصدينا» بمقاطعة مغوغة بطريق تطوان بطنجة إلى الاحتجاج عبر وضع لافتات على شرفات منازلهم، للمطالبة بتنفيذ مقررات حكم قضائي صدر ضد صاحب مقهى يتسبب لهم في أضرار.
وكشفت وثائق حصلت «الأخبار» على نسخة منها أن السكان يعانون الأمرين بسبب تصرفات هذا الشخص التي وصفوها في شكاياتهم بـ«الدنيئة»، مؤكدين أن صبرهم نفد بسبب هذا الوضع، مضيفين أن المعني بالأمر قام بفتح مقهى وتعمد استغلال الساحة الخارجية التي تدخل ضمن الإقامة لصالحه، مشددين على أنهم سبق أن قاموا برفع دعوى قضائية ضده بخصوص هذا الموضوع، وأصدر حكم ابتدائي واستئنافي في الموضوع بتاريخ الرابع من شهر أكتوبر سنة 2010، قصد إزالة الضرر وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه، لكن بدون جدوى.
وأكدت مصادر أنه بناء على الأحكام تم استخراج تقرير الخبرة، الذي أثبت أن هذه المساحة الخارجية من محل مقهى المعني بالأمر، تدخل ضمن أجزاء الإقامة المذكورة، في الوقت الذي أوضحت المعطيات ذاتها أنه خلال سنة 2016 تم إصدار قرار جماعي حامل للرقم 269، وذلك بغرض سحب رخصة شغل الملك العمومي الجماعي المسلمة إلى صاحب المقهى، مع مطالبته بإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه.
ووفق المصادر نفسها، فإن حالة استغراب انتابت الجميع على اعتبار أن هذا الشخص، الذي يدعي أنه نافذ وله شبكة من العلاقات لم يقم بتنفيذ المقررات القضائية الصادرة في حقه، ناهيك عن رفض تنفيذ القرار الجماعي أيضا.
وأضاف السكان أنهم راسلوا عددا من الجهات، منها السلطات المحلية والجماعية غير أن الوضع باق على ما هو عليه، مما جعلهم يلجؤون إلى الاحتجاج عبر وضع اللافتات، وقال السكان إنهم وجهوا بالموازاة مع ذلك ملتمسا إلى رئيس مقاطعة مغوغة بغرض سحب الرخصة، وأرفقوا ملفهم بنسخ من الأحكام القضائية وغيرها من الوثائق، بيد أن رئيسها عن حزب العدالة والتنمية رفض الرد على استفسارهم هو الآخر في ظروف غامضة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق