آخر الأخبار

التحريات الأمنية تفك لغز اقتحام مجرمين لمنازل حي شعبي بمدينة فاس بغرض “اغتصاب” الفتيات

التحريات الأمنية تفك لغز اقتحام مجرمين لمنازل حي شعبي بمدينة فاس بغرض “اغتصاب” الفتيات

فاس: لحسن والنيعام

نفت المديرية العامة للأمن الوطني وجود أي عمليات اقتحام للمنازل بحي بنسودة الشعبي بمدينة فاس  من قبل مجرمين بغرض اغتصاب الفتيات، كما روجت لها عدد من الصفحات في شبكات التواصل الاجتماعي اعتمادا على شريط فيديو لأسرة تقطن بهذا الحي حول حادث تعود أطواره إلى نهاية شهر يوليوز الماضي. وقالت الإدارة العامة للأمن الوطني إن التحريات التي باشرتها الشرطة بينت على أن أحد أقرباء هذه الأسرة قد احتمى بمنزلها بعد خلاف نشب بينه وبين أشخاص آخرين، مما دفع بالمشتبه فيهم إلى مطاردته داخل منزل هذه الأسرة وتعريضه للتعنيف، موردة بأنه تم اعتقال المتهمين في هذا الاعتداء الإجرامي، ومنهم فتاتان.

وبحسب المعطيات التي وفرتها إدارة الأمن الوطني، فإن السيدة التي ظهرت في شريط فيديو لقي رواجا في صفحات التواصل الاجتماعي، قد تقدمت بتاريخ 31 يوليوز 2017، إلى مصالح الأمن بمدينة فاس بشكاية تتحدث فيها عن تعرض منزلها للهجوم من قبل الغير، وتعريض ابن شقيقها للتعنيف من قبل المعتدين. وباشرت مصالح الأمن سلسلة من التحريات مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي وتوقيفه. وأظهرت معطيات البحث على أن الأمر يتعلق بخلاف بين ابن شقيقة المشتكية والمتهمين، حيث احتمى الضحية بمنزل خالته، قبل أن يطارده المشتبه فيهم داخل المنزل ويعرضوه للتعنيف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة