الرئيسيةرياضة

الجامعة ترخص لأول معسكر لـ «الشبان» بعد إقالة البرتغالي أزورو

ينطلق أول معسكر إعدادي للمنتخب الوطني لأقل من 20 عاما لكرة القدم، في الفترة المتراوحة ما بين 5 و13 من أكتوبر الجاري، بمركز محمد السادس بالمعمورة، ضواحي مدينة سلا، تحت إشراف الفرنسي بيرنارد سيموندي ومساعده زكرياء عبوب، فضلا عن المدرب المساعد جمال العليوي، الذي شغل المنصب ذاته رفقة البرتغالي جواو أروزو، المقال، وذلك في إطار التحضير لبطولة شمال إفريقيا للشباب (تحت 20 عاما)، المقرر تنظيمها، ما بين 4 و20 نونبر المقبل بتونس، والمؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا للشباب المقررة في فبراير 2021 بموريتانيا.
وسيشهد المعسكر التحضيري مشاركة أغلب العناصر المحلية، وبعضا من اللاعبين المحترفين، في انتظار التوصل بترخيص من أنديتهم الأوروبية، رغم أن فترة المعسكر الإعدادي، جاءت متزامنة مع أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كما يتوقع أن يجري المنتخب الوطني لأقل من 20 عاما، مباراة ودية، لم يحسم بعد في هوية المنتخب الخصم، بسبب الوضع الوبائي، الذي يمر منه العالم.
واستعانت الإدارة التقنية الوطنية التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم، بخدمات الفرنسي سيموندي وعبوب، للإشراف على منتخب أقل من 20 عاما، بالنظر إلى اقتراب موعد نهائيات كأس إفريقيا التي تستضيفها موريتانيا في فبراير المقبل، إذ سيخوض «الأشبال» التصفيات التي تحتضنها تونس، إلى جانب منتخبات تونس وليبيا والجزائر، لتحديد المتأهلين عن منطقة شمال إفريقيا.

هذا، وأنهت جامعة كرة القدم الوطنية، أول أمس الثلاثاء، علاقتها بالبرتغالي جواو أروزو مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 عاما، بسبب عدم اقتناعها بطريقة عمله، منذ إشرافه على المنتخب الوطني في بطولة العرب للشبان بالسعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى