الديستي تطيح بمنفذي جريمة قتل صحافي وكالة الأنباء حسن السحيمي بعد 24 ساعة من وقوعها

الديستي تطيح بمنفذي جريمة قتل صحافي وكالة الأنباء حسن السحيمي بعد 24 ساعة من وقوعها

نجيب توزني

في تطور لافت مرتبط بجريمة القتل البشعة التي ذهب ضحيتها مصور صحفي من وكالة المغرب العربي للأنباء ، مكنت مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عناصر الشرطة القضائية بتمارة من معلومات دقيقة ، حسمت في هوية مرتكبي الجريمة وشركائهم ، ووفق معطيات وفرتها مصادر جيدة الإطلاع ل” الأخبار” فإن الشرطة القضائية اعتقلت مساء أول أمس الخميس شخصين تربطهما علاقة قرابة عائلية من مواليد 1982 و1997 ينحذران من مدينة تمارة ، كشفت التحريات الأولية ظلوعهما في عملية قتل وتصفية الصحفي السحيمي ، وهو ما أكدته تصريحاتهما الأولية للشرطة القضائية ، في الوقت الذي امتدت فيه الإعتقالات إلى ثلاثة اشخاص ذكرت أسماؤهم خلال التحقيقات ويتعلق الأمر بسائق سيارة أجرة الذي يرجح مساعدته للجانيين من أجل الفرار بعيدا عن مدينة تمارة موقع الجريمة، ثم شخصين آخرين مشتبه فيهما بتورطهما في اقتناء متحصلات السرقة التي تعود للضحية.

وكشف مصدر خاص ل” الأخبار” أن أحد المعتقلين الأساسيين في الجريمة والبالغ 34 سنة ، تبين أنه كان مبحوثا عنه على الصعيد الوطني بتهمة الإدلاء بشيكات بدون رصيد ، كما أكد نفس المصدر أنه يرجح تدبيره لسيناريو الجريمة وإشراكه لقريبه الشاب الذي لم يتجاوز عقده الثاني بعد في تنفيذها، ومن المنتظر حسب ذات المصدر أن تكشف التحقيقات التي لازالت جارية مه الموقوفين الخمسة بمقر المنطقة الأمنية بعمالة الصخيرات تمارة عن مفاجأت جديدة توضح ملابسات الواقعة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة