الرئيسيةرياضة

الرجاء يبحث عن وسيلة لإعادة مالونغو ونغوما من الكونغو

السلامي يستعين بالسفري وأبو شروان بعد تقسيم الحصص التدريبية للاعبين

يوسف أبوالعدل
ربط مسؤولو فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم اتصالاتهم مع العديد من المسؤولين، سواء بوزارة الخارجية أو قطاعات أخرى، لمعرفة كيفية إعادة لاعبيه الكونغوليين، فابريس نغوما وبين مالونغو، العالقين بالديار الكونغولية منذ ثلاثة أشهر، أي عند انطلاق فترة الطوارئ الصحية بالمغرب.
وكشف مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن مصير المغاربة العالقين بالعديد من الدول الإفريقية ما زال لم يحسم في أمره، إذ يبحث المغرب عن حلول لمواطنيه بأوروبا والخليج العربي، لكثرة الأعداد الموجودة هناك، ما ينذر بعدم عودة اللاعبين في الأسبوع المقبل على الأقل.
وأفاد المصدر ذاته أن مسؤولي القلعة الخضراء تحركوا منذ الآن للبحث عن طريقة لعودة اللاعبين الكونغوليين، من أجل أن يكونا على الأقل خلال التداريب الجماعية التي حددت انطلاقها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في بداية يوليوز المقبل، وهو ما يسهر عليه مسؤولو الرجاء من خلال اتصالاتهم لعودة اللاعبين مالونغو ونغوما، في الأسبوعين المقبلين على أبعد تقدير، للانضمام إلى التداريب الجماعية للفريق.
وارتباطا بالموضوع ذاته، حدد جمال السلامي، مدرب الفريق الأخضر، المجموعات التي ستحل بمركب النادي الأخضر للخضوع للتداريب مقسمة إلى عشرة لاعبين، كل خمسة منهم سيحصلون على نصف ملعب الوازيس.
وأضاف مصدر الجريدة أن السلامي وباستشارة مع طاقميه التقني والطبي أيضا، سيخوض حصتين تدريبيتين في اليوم إلى ثلاث حصص في مناسبات أخرى، من أجل جعل كل لاعبي الفريق الأول يحافظون على تداريبهم اليومية بالملعب، وبعيدا عن أجواء تدريبات الحجر الصحي التي ملوا منها.
وختم المصدر نفسه حديثه بالقول إن الحصص التدريبية ستكون تحت إشراف يوسف السفري وهشام أبوشروان، وقد يغيب عنها جمال السلامي في حالات متفرقة، سيما أن البعض منها ستجرى صباحا والأخرى مساء، بسبب موجة الحر التي تعرفها مدينة الدار البيضاء نتيجة دخول فصل الصيف.
يذكر أن الرجاء الرياضي سيكون أول الفرق الوطنية التي ستفتح عودة الموسم الكروي، لتوفره على أكثر من مباراة مؤجلة، حيث أكدت جامعة كرة القدم الوطنية بكون البطولة الوطنية ستعود إلى الدوران بإجراء كل المباريات المؤجلة، قبل الدخول في الجولة الحادية والعشرين من عمر الدوري المغربي الذي توقف في هذه المحطة بسبب جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى