الرئيسيةصحةن- النسوة

الرياضة.. طريق للحفاظ على الصحة النفسية

حينما يصبح النشاط البدني وسيلة لجلب السعادة

إعداد: أميمة سليم
يعتبر النشاط البدني مهما في حياة الإنسان من أجل الحفاظ على صحته الجسدية والوقاية من الأمراض سيما المتعلقة بالقلب والرئة، وكذا الحفاظ على وزن صحي ولياقة جيدة. لكن معظم الناس لا يعلمون أن للنشاط البدني فوائد لا تحصى على الصحة النفسية أيضا. هذا ما سنكتشفه في عدد هذا الأسبوع من «دليل الصحة النفسية».

فوائد نفسية للنشاط البدني
تعد ممارسة الرياضة مفيدة جدا لجسم الإنسان، فهي تزيد من قدرة القلب والرئة على أداء مهامهما الوظيفية، كما تساعد في الحفاظ على وزن صحي وثابت. وممارسة الرياضة يمكن أيضا أن تعزز من الحالة المزاجية، وتحسن عملية النوم وتعالج الأرق، حيث يوجد للرياضة فوائد نفسية مذهلة.
وفي ما يلي سوف نكتشف فوائد نفسية مذهلة للرياضة حسب الأخصائيين النفسيين.
تشير الأبحاث إلى أن ممارسة القليل من التمارين يمكن أن يحدث فارقا حقيقيا في حياتكِ بغض النظر عن عمرك أو مستوى لياقتك. قد يكون بإمكانك تعلم استخدام التمارين كأداة قوية للتعامل مع مشاكل الصحة العقلية، وتحسين طاقتك وقدراتك.

الرياضة تبعد التوتر والاكتئاب
الرياضة من أحسن الأساليب العلاجية للمشاكل النفسية، وعلينا في البداية التدرج في ممارسة الرياضة لتخفيف الضغوط الحياتية والنفسية، التي تسبب الكثير من الأمراض النفسية، والتي تظهر أحياناً على شكل أمراض عضوية مثل القولون العصبي وألم المعدة.
وللرياضة فوائد نفسية مذهلة، لعل أبرزها:

تخفيف الاكتئاب
تساهم الرياضة في علاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط بنفس فعالية الأدوية المضادّة للاكتئاب، فممارسة رياضة المشي لأربع مرات أسبوعياولمدة 30 دقيقة تساهم في التخلص من أثر الضغوط اليومية على الصحة.
وتعتبر أيضاً التمارين بمثابة وسيلة لتشتيت التركيز عن الأفكار السلبية، مما يسمح بإيجاد بعض الهدوء والراحة.

زيادة هرمون السعادة
ممارسة الرياضة حتى الخفيفة منها بشكل دوري ومستمر تساهم في إفراز هرمون السعادة، مما يحسن المزاج ويساعد على تقليل التقلبات المزاجية والاكتئاب.

التخفيف من حدة القلق
ممارسة الرياضة تخفف من حدة القلق وتساعد على إفراز هرمون السعادة مما يؤدي إلى تحسين المزاج.
يمكن ممارسة الرياضة في أماكن مفتوحة والتركيز جيدا مع التمرين، فذلك سيساعدك على التقليل من حدة القلق والمخاوف.

التخلص من التوتر
عندما يكون الشخص في حالة من التوتر، فإنه يشعر بأن جسمه كله تحت الضغط، مما يسبب أحيانا أمراضا عضوية مثل آلام في الظهر، أو الرقبة، أو صداع حاد، ولكن عند ممارسة الرياضة بشكل دوري، فإنَّ ذلك يساهم في تخفيف تلك الضغوط، وإرخاء العضلات وتخفيف التوتر في الجسم.

محاربة الأرق
تساعد الرياضة على تخفيف الأرق، وعلى النوم بشكل أفضل. ويعتبر الأرق من أحد عوارض الاضطرابات النفسية التي تظهر نتيجة ضغوط الحياة اليومية.
فعند ممارسة الرياضة يتخلص الجسم من التوتر، مما يساعدعلى النوم بشكل أفضل.

الرياضة تعزز الثقة بالنفس
ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تعزز الثقة بالنفس وترفع من تقديرك لذاتك، وقدرتك على تحمل الضغط الزائد، كما أنها تساهم في تحسين المظهر الخارجي، فيشعر الشخص بالقوة والفخر.

طرق لتحفيز النفس على ممارسة الرياضة
إليك أهم الطرق التي تساعدك في تحفيز نفسك على النهوض بهدف ممارسة الرياضة:
+عليك بارتداء الملابس الرياضة ولا تفكر بالموضوع مرتين لتفادي التكاسل.
-عليك بممارسة أنواع مختلفة من الرياضات حتى لا تشعر بالملل والروتين
-من المهم الانضمام إلى مجموعات لممارسة الأنشطة الرياضية لتحفيز بعضكم البعض
-عليك بتجنب تناول الطعام الغني بالدهون لأنه يعمل على رفع مستوى السكر في الجسم ويعمل على زيادة الكسل والخمول.

رياضات لتحسين صحتك العقلية
لتقليل التوتر والاكتئاب، تعد الرياضة حليفا عظيما في هذه المهمة. ولكن لماذا يعد النشاط البدني فعالا للغاية وما هو النشاط الذي تختاره لتحسين صحتك العقلية؟

هناك القلق والتوتر والحزن والاكتئاب.. إذ يعاني معظمنا من ضعف الصحة النفسية وفقًا لإحصاء أجرته «أوبينيون واي» سنة 2017، يعاني ما يقرب من 9 من كل 10 فرنسيين من الإجهاد. تفيد أيضا إحصاءات رسمية أن 1 من كل 5 أشخاص عانى أو سيعاني من الاكتئاب في حياته. أما بالنسبة للأمراض العقلية ككل (الوسواس القهري، الاضطراب ثنائي القطب، الفصام …) فهي تؤثر أيضا على 1 من كل 5 أفراد كل عام. وهذا يسري على جميع الأشخاص في كل مكان في العالم.
من أجل تحسين الصحة العقلية، وخاصة لتجنب الاكتئاب أو للتغلب على الاكتئاب – الذي يتطلب المتابعة مع طبيب نفسي – فإن النشاط البدني أمر موصى به، حسب الدكتور مارك روزينبلات، أخصائي في الطب الرياضي: «حوالي 6٪ من الرياضيين الكبار يعانون من القلق أو يعانون من مشاكل في الصحة العقلية»، ويضيف: «وتبلغ هذه النسبة حوالي 15٪ بين سكان العالم، لذا تساعد الرياضة في منع ظهور المرض العقلي أو تفاقمه».

لماذا تعد الرياضة جيدة للعقل؟
يعزز النشاط الرياضي إفراز الجسم للإندورفين، تساعد هذه البروتينات، التي يطلق عليها اسم «هرمونات السعادة أو الحب»، في تعزيز الرفاهية. يقول الدكتور روزنبلات: «يتم تعديل هرمون التوتر، الأدرينالين أثناء النشاط البدني. عندما نمارس الرياضة، نصبح أكثر مقاومة للتوتر وأقل ميلا للوقوع في القلق والاكتئاب، بحيث نتحكم فيهما بشكل أفضل، وكذلك محاربة المشاعر السلبية والفشل».
تزيد الرياضة من مستوى احترام الذات، مما يساعد أيضا في تحسين الصحة العقلية. يقول الدكتور ستيفان كليرجت، طبيب النفسي: «لا يؤدي فقط إلى خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ولكنه يساعد أيضا في تناسق قوامك. ويساهم في تحسين الاندماج الاجتماعي».
رياضة مفضلة لتحسين الصحة النفسية
كلما زادت كثافة النشاط، مثل الجري أو ركوب الدراجات، زاد إفراز الإندورفين في الجسم. ومع ذلك، لا ينبغي تفضيل هذه الرياضات أكثر من غيرها. ولسبب وجيه: «يجب أن نحب الرياضة أولاً»، كما يقول الدكتور كليرجيت، مضيفا: «إذا تم النظر إلى الرياضة على أنها قيد، فإن تأثيرها على الصحة العقلية يقل، لأسباب ليس أقلها أنك تخاطر بالاستسلام. ومع ذلك، لمعرفة فوائدها، عليك أن تقومبها بانتظام».
هناك ركوب الخيل والسباحة والجمباز والتنس… ينصح بممارسة جميع الرياضات تقريبا. ينصح الدكتور روزنبلات الأشخاص الذين يعانون من العدوانية عدم ممارسة الرياضات القتالية لأنه «قد يستغل بعض الأفراد استخدام الحركات التي يتعلمونها.» ويضيف المتخصص: «من الأفضل تجنب رياضة السيارات أو القفز بالمظلات لمن لديهم أفكار انتحارية».
ويوصي أيضا بأن يشترك الأشخاص المصابون بالاكتئاب في رياضة جماعية: كرة القدم، والكرة الطائرة، وكرة السلة … لأنها تسمح لهم بالتواصل الاجتماعي وإقامة روابط مع زملائهم في الفريق، ويفضل اخيارالأنشطة الرياضية الفردية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التوتر، حتى لا يقلقوا بشأن نظرة الآخرين.

الفوائد الصحية للرياضة
يحتل النشاط البدني والرياضة مكانة مهمة جدا في الحياة اليومية. ولكن ما هي فوائد هذه الممارسة من حيث الصحة والرفاهية؟ كم مرة يجب القيام بها في الأسبوع؟

فوائد الرياضة على الجسم
لقد ثبت بالأدلة أن النشاط البدني المنتظم يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم. إنه يحسن من قدرة الجسم على التحمل، ويزيد من مقاومتك ومرونتك.
يعتبر النشاط البدني أيضا عنصرا وقائيا أساسيا في الحفاظ على عظام قوية وبالتالي منع هشاشة العظام.
تساعد ممارسة الرياضة في منع آلام أسفل الظهر وتكرار الأعراض.
تقوية العضلات المرتبطبالممارسة الرياضة مفيد أيضا للروماتيزم الالتهابي المزمن.
التقدم في العمر بشكلصحي والحفاظ على وظائف المناعة الفعالة لفترة أطول تعد كذلكمن بعض فوائد التمارين الرياضية.

التأثيرات على زيادة الوزن والسمنة
يعزز النشاط البدني الحفاظ على وزن الجسم، كما أنه يساعد في الحفاظ على فقدان الوزن ومنع اكتسابه من جديد. مع العلم أن السمنة مشكلة رئيسية يحتمل أن تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية … فمن الضروري ممارسة النشاط البدني، حيث إن دورها وقائي في الأساس.

فوائد للبشرة
يجب ممارسة الرياضة دون تأجيل إذا كنت ترغب في الحفاظ على مرونة بشرتك. إنها العلاج الفعال لشباب دائم!

فوائد للعقل
للنشاط البدني فوائد نفسية إيجابية. إذ يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق. ثم يعزز النوم ما لم تتم ممارسة الرياضة في المساء. يعتبر النشاط البدني محفزا قويا، ناهيك عن تأثيره على المزاج الجيد!

عند الأطفال، تؤثر الرياضة على الحالة الصحية، على سبيل المثال عن طريق إبطاء تطور عوامل الخطر المسؤولة عن الأمراض المزمنة. خلال فترة المراهقة، تساعد الرياضة في التمتع بتقدير أفضل للذات وتقليل التوتر (بسبب إنتاج هرمونات الإندورفين) والقلق.

فوائد للصحة النفسية
-تقليل الضغط
-تعزيز الثقة في النفس
-مقاومة المعاناة: ممارسة الرياضة تعني الاعتداء على نفسك بطريقة ما، وغالبا ما يكون هذا الاعتداء مؤلما. لكي تكون فعالا، من الضروري أن يكون المجهود البدني شاقا بما يكفي، وحادا بدرجة كافية، حتى يتمكن جسمك من التعود عليه والتحسن. سيسمح لك هذا التحسن بإدارة الألم بشكل أفضل، وتصبح أكثر تسامحا مع المعاناة، سوف يساعدك ذلك في حياتك اليومية.
-قدرات فكرية عالية الأداء: وفقا لبعض الأبحاث، فإن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تعزز الدماغوالخلايا العصبية. ومن ثم، سيساعدك ذلك على التمتع بعقل متفتح وبالتالي ستكون أكثر استعدادا للتعلم.
-التحلي بالروح الرياضية
-محاربة الإدمان: يمكن أن تساعدك الرياضة أيضا على محاربة الإدمان، عندما تصبح رياضيا منضبطا، ستفرض على نفسك أسلوب حياة قاسي، وفي هذه الحالة، قد تتمكن من التخلص بسهولة أكبر من أشكال مختلفة من الإدمان الضار.
-تقليل القلق وتوجيه الطاقة: يمكن أن يكون القلق أيضا نتيجة للكثير من الطاقة التي لا يمكننا التحكم فيها. يمكن أن يساعدك تسخير هذا القلق لممارسة النشاط البدني على الاسترخاء بشكل أفضل على أساس يومي وتعلم التحكم في عواطفك بشكل أفضل.
-محاربة الاكتئاب.
-جاذبية أكثر: الجاذبية أمر يصعب تحديده وفهمه. لذلك، تخول لك ممارسة الأنشطة الرياضية التمتع بجسم رياضي جذاب، وبثقة أكبر في النفس، سوف تصبح أكثر جاذبية وستكون محط الأنظار. يمكن للرياضة أن تغير مجرى حياتك للأفضل!

فوائد على الحياة الجنسية
تستفيد الحياة الجنسية أيضا من فوائد الرياضة، منها التحمل الجيد لعضلة القلب ووظيفة الانتصاب الجيدة، كما أن للنشاط البدني دور في الحفاظ على جودة العلاقة الجنسية مع مرور الوقت.

أنشطة مختلفة لممارسة الرياضة
من المستحسن ممارسة التمارين بانتظام 2-3 مرات في الأسبوع (حوالي ساعة واحدة في كل مرة) للاستفادة من تأثيراتها الإيجابية. لا يقتصر عدد الساعات على الرياضة فحسب، بل تدخل في نطاقها أنشطة مختلفة مثل المشي والتنظيف والبستنة… يجب أن تتكيف هذه الممارسة مع مختلف الفئات العمرية.

كم ساعة تجب ممارسة الرياضة في الأسبوع؟
يخول لك النشاط البدني أو الرياضي المنتظم منذ سن مبكرة اكتساب عادات جيدة وممتازة لصحتك. ولتحصيل الفوائد المختلفة، يجب الحرص على التمارين الرياضية الموصى بها في الأسبوع، والمدة المثالية، والحذر من مخاطر الممارسة المفرطة.

الرياضة والتغذية
تتضمن نصائح أخصائيي التغذية تشجيعا كبيرا للأشخاص على ممارسة نشاط بدني أو رياضي بانتظام، دون إغفال الجمع بينه وبين نظام غذائي صحي ومتوازن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى