الرئيسيةمجتمع

السعودية تسمح بالعمرة والأولوية للمقيمين والوافدين من الدول “الآمنة“

قررت السلطات السعودية السماح بأداء مناسك العمرة من داخل المملكة بشكل تدريجي اعتبارا من الرابع من أكتوبر المقبل، على أن ترفع عدد المعتمرين تدريجيا على مراحل، وذلك بعد توقف دام سبعة أشهر بسبب انتشار وباء كورونا.

وذكرت وزارة الداخلية السعودية أن السلطات ستسمح كبداية بحوالي 6 آلاف من المواطنين والمقيمين فيها بأداء العمرة يوميا، وهو ما يمثل نسبة 30 في المائة، من مجموع 20 ألف معتمر، وهو ما سيسمح بمراعاة الالتزام بالإجراءات والتدابير الصحية الاحترازية. وبعد انقضاء المرحلة الأولى وفق المخطط له، سيزداد عدد المعتمرين في الـ18 من اكتوبر، ليشكل نسبة 75 في المائة.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن الحكومة ستسمح للمعتمرين من دول معينة تعتبر آمنة فيما يتعلق بتفشي الجائحة بأداء المناسك اعتبارا من أول نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك بنسبة 100% من الطاقة المعدلة حتى انتهاء الجائحة.

وكانت المملكة العربية السعودية قد علقت منذ مطلع مارس الماضي، مناسك العمرة، وذلك بعدما اعتمر 19 مليونا العام الماضي.

كما شملت الإجراءات الاحترازية غير المسبوقة فريضة الحج التي اقتصر أداؤها هذا العام على حوالي 10 آلاف حاج، جميعهم من داخل المملكة، في حين شهد العام الماضي أداء حوالي 2.5 مليون حاج لهذه الفريضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى