السلطات ترفض طلب رئيس مجلس بلدي بتاونات أصر على اقتناء سيارة بـ40 مليون سنتيم

السلطات ترفض طلب رئيس مجلس بلدي بتاونات أصر على اقتناء سيارة بـ40 مليون سنتيم

تاونات: لحسن والنيعام

أسابيع قليلة على ترؤس السلطات المحلية للقاءات تواصلية مع سكان الجماعات المحيطة بالإقليم، بعد احتجاجات صاخبة في وسط المدينة ضد التهميش والعزلة، رفض عامل إقليم تاونات، الحسن بلهادفة، التأشير، نهاية الأسبوع الماضي، على قرار جماعي يقضي بتخصيص مبلغ 40 مليون سنتيم لاقتناء سيارة فارهة لرئيس المجلس الجماعي لـ«تيسة» تنقله من مدينة فاس حيث يقطن إلى مقر الجماعة.

وقالت المصادر لـ«الأخبار» إن السلطات المحلية اعتبرت أن سيارة الرئيس ليست ذات أولوية، بحكم أن الجماعة تتوفر على سيارة فارهة اقتناها الرئيس السابق للجماعة. وكان على الجماعة أن تخصص جزءا كبيرا من ميزانيتها للنهوض بالبنيات التحتية، مع الانكباب بشكل رئيسي على حل معضلة الماء الصالح للشرب، التي أخرجت السكان للاحتجاج لعدة مرات. وكشفت المصادر أن الرئيس السابق للجماعة سبق له، قبل مغادرة منصبه، أن اقتنى سيارة فارهة، لكن المجلس الجديد اعتبر أن الإفراط في الاستعانة بخدماتها في التنقل بين مدينة فاس وبلدية «تيسة»، جعلها غير مواتية للرئيس الجديد الذي دافع عن مشروعية ملتمس اقتناء سيارة جديدة فارهة ووضعها رهن إشارته، ما دفع الأغلبية الحالية إلى التصويت على القرار المثير للجدل على المستوى المحلي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة