الرئيسيةرياضة

«الصيني القذر» تهمة تلاحق نيمار

يبدو أن الصراع بين باريس سان جيرمان وأولمبيك مارسيليا مستمر، بعد الحرب التي اندلعت في مباراة «الكلاسيكو» بين الفريقين، برسم الجولة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم موسم 2020/2021، والتي كان سببها كل من البرازيلي نيمار داسيلفا، والإسباني ألفارو غونزاليس، وذلك بعد خروج مسؤولي مارسيليا بتصريح جديد، يؤكد تعرض لاعبهم الياباني هيروكي ساكاي لاستفزازات عنصرية من طرف نيمار نفسه.
وأوضح مسؤولو مارسيليا أن نيمار، خلال المباراة، وجه كلمات عنصرية للاعب الفريق، الياباني هيروكي ساكاي، حيث وصفه بـ«الصيني القذر». وأضاف المسؤولون ذاتهم أن لديهم صورا تؤكد ما ردده نيمار، مضيفين أن لديهم تسلسل صور «الكلاسيكو» يظهر فيه نيمار وهو يهين اللاعب الياباني بطريقة عنصرية.
وقالت وسائل إعلام فرنسية إنه في حال تأكد هذه الاتهامات، فقد تصل عقوبة نيمار إلى الإيقاف عشرين مباراة، عشر منها بسبب ما ردده على ألفارو غونزاليس، ومثلها عقوبة لما قاله للاعب الياباني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى