الرئيسيةسياسية

القضاء يحكم بحل جمعية ربابنة الطائرات

بعد شكاية «لارام» ضد الجمعية بتهمة ممارسة أنشطة خارج اختصاصها

حسمت المحكمة المدنية بالدار البيضاء، في الصراع القضائي بين الجمعية الوطنية لربابنة الطائرات، وشركة الخطوط الملكية المغربية، حيث قررت المحكمة حل الجمعية، والاستجابة لطلب (لارام)، التي تقدمت بشكاية في أكتوبر الماضي ضد جمعية الربابنة، لكونها «خرجت عن الأهداف المسطرة لها بممارسة العمل النقابي». وقالت الشركة في شكايتها إنها «توصلت بمراسلات من جمعية الربابنة تطالبها بتحقيق عدد من النقاط المطلبية، وتهددها بخوض احتجاجات، فيما منع المشرع على الجمعيات الخوض فيها وجعلها من الاختصاص الحصري للنقابات». وأضافت أن «الجمعية وصل بها الحد إلى التلويح بتوجيه إنذار للشركة، بكونها ستدعو طيارين منخرطين فيها إلى خوض إضراب إنذاري، وهي مسألة بدورها يمنع على الجمعيات أن تجعلها من ضمن شأنها، لكونها مسألة جعلها المشرع من الاختصاص الحصري للنقابات».

في المقابل، قالت الجمعية إنها تعتزم استئناف الحكم ضدها بالحل، واعتبر مصدر من الربابنة أن «الجمعية مرتبطة بعقدين مع الخطوط الملكية، الأول كان سنة 1999 والثاني سنة 2019، وهما العقدان اللذان يخصان أجور الربابنة، وما تبقى من العقود عقود مهنية»، مشددا على أنه «ليس من المعقول عقد اتفاق للسلم الاجتماعي تم الإسراع إلى حل الجمعية الموقع معها هذا الاتفاق»، مشددا على أن الجمعية ستقدم على الطعن في الحكم بالاستئناف، وأنه «من غير المنطقي المطالبة بحل الجمعية، التي كانت الشريك الأساسي لكافة الرؤساء والمدراء العامين الذين تعاقبوا على الشركة منذ عقود، بما في ذلك الإدارة الحالية».

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى