الرئيسيةتقارير

المنصوري تواصل إرضاء «البيجيدي» بمنحه رئاسة لجنة دائمة بمجلس مراكش

مستشار مدان في قضية تزوير وثيقة ينتخب على رأس إحدى اللجان

محمد وائل حربول

عقد المجلس الجماعي لمدينة مراكش، اجتماعين متتالين خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين، حيث خصص الاجتماع الأول، في إطار دورة استثنائية، هي الثانية للمجلس المذكور، من أجل تشكيل اللجان الدائمة للمجلس، وفقا لدورية وزارة الداخلية، ومراسلة والي الجهة، ووفقا للميثاق الجماعي المنظم لسير المجالس الجماعية، فيما خصص الاجتماع الثاني حسب مصادر «الأخبار» لتحديد تصور أولي لعمل المجلس، وإعداد برنامج عمل متفق عليه خلال الفترة الانتدابية الحالية.

وفي هذا الصدد، فقد ترأست عمدة مراكش، فاطمة الزهراء المنصوري، جلسة الاجتماع الأول، المخصص لانتخاب رؤساء اللجان الدائمة، حيث كانت المفاجأة حسب مصدر مطلع، تتمثل في مواصلة العمدة ترضية حزب العدالة والتنمية الذي تم منحه رئاسة لجنة المرافق العمومية والخدمات، بقيادة عبد السلام السيكوري رئيس مقاطعة جليز السابق، ضدا على ما آلت إليه نتائج الانتخابات الجماعية بمراكش، والتي بوأت «البيجيدي» مراتب جد متدنية.

وحسب المصدر ذاته، واستنادا إلى المعطيات التي توصلت بها «الأخبار» فقد قرر حزب العدالة والتنمية مسايرة العمدة في طرحها، حيث قرر الاصطفاف في الأغلبية، رغم أنه طعن سابقا في الانتخابات الجماعية والتشريعية برمتها على صعيد المدينة، كما أن أسماء داخل الاتحاد الاشتراكي قررت هي الأخرى الدخول للأغلبية المسيرة، وهو ما دفع بأسماء من داخل الحزب، بالانشقاق عنه بسبب دخول أسماء وازنة منه في الأغلبية على غرار زبيدة لمشمر التي انتخبت نائبة للعمدة، ولحسن حبيبو، الذي انتخب كاتبا لمجلس مقاطعة المنارة.

وفي ما يخص اللجنة المكلفة بالتعمير وسياسة المدينة والتنمية المستدامة، جرى انتخاب عبد الصمد العكاري، رئيسا لها، وهو الذي حكم عليه قبل أسبوعين بمدة شهرين حبسا موقوفة التنفيذ، إضافة إلى أدائه غرامة مالية في قضية استعماله لوثيقة مزورة، فيما جرى انتخاب كنزة الطالبي نائبة له. وفي ما يخص اللجنة المكلفة بالشؤون الثقافية والرياضية والتنمية الاجتماعية وإشراك المجتمع المدني، جرى انتخاب خليل بولحسن عن حزب الاستقلال رئيسا للجنة، في حين انتخب لحسن حبيبو نائبا له.

وتم خلال الدورة الاستثنائية ذاتها، انتخاب حليمة بامحمد، عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسة للجنة المكلفة بالميزانية والشؤون المالية والبرمجة، فيما انتخبت تورية بوعباد نائبة لها، في حين انتخب عبد السلام السيكوري رئيسا للجنة المكلفة بالمرافق العمومية والخدمات، كما أشرنا سابقا، بينما انتخبت نسيمة سهيم نائبة له. هذا، وانتخب سعيد بوجاج رئيسا للجنة المكلفة بتنظيم الإدارة الجماعية والتعاون اللامركزي، وانتخب حمزة الحيداوي نائبا له.

وخلال الاجتماع الثاني لمجلس جماعة مراكش، الذي أقيم أول أمس السبت، بحضور عمدة المدينة، فضلا عن نوابها ورؤساء المقاطعات الخمس للمدينة، ورؤساء الأقسام الجماعية، ناهيك عن حضور ممثل المصالح الولائية، والمدير العام للمصالح الجماعية، فقد شهد الاجتماع الذي خصص لإعداد برنامج عمل الجماعة للفترة الانتدابية الحالية للمجلس، والتي ستمتد إلى غاية 2028، عرض ورقة تشاورية في مرحلة أولى، تهم التحضير والانطلاقة، تقوم بالأساس على تشخيص الحاجيات والإمكانيات وتحديد الأولويات.

واستنادا إلى المعطيات التي توصلت بها «الأخبار» فقد تم طرح المرحلة الثانية من الخطة، حيث همت وضع وترتيب الأولويات التنموية، بينما خصصت المرحلة الثالثة لتحديد المشاريع والأنشطة ذات الأولوية، فيما المرحلة الرابعة، خصصت لتقييم الموارد والنفقات التقديرية لثلاث سنوات، ثم المرحلة الخامسة، التي تدارس فيها المجلس بلورة وثيقة مشروع برنامج عمل الجماعة مع منظومة التتبع، وفي المرحلة الأخيرة تمت المصادقة على مشروع برنامج العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى