الرئيسية

بلوكاج في الأمم المتحدة بسبب جنسية المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا

توافقت مجموعة من الدول الافريقية على رفض تعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف مبعوثا أمميا جديدا إلى ليبيا، وذلك في الوقت الذي لا زال يمارس مهامه كمنسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وأكد أحد الدبلوماسيين الأفارقة بالأمم المتحدة، أمس الجمعة على هامش الإعلان على قرار رفض تسمية ملادينوف مبعوثا أمميا جديدا إلى طرابلس بالقول: “نحن لسنا ضد أي أحد، لكننا نريد إفريقيا يتقلد هذا المنصب“.

ودعت ألمانيا في وقت سابق من الأسبوع الجاري إلى عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن، على أمل النجاح في تحقيق التوافق على الإسم الجديد الذي سيخلف اللبناني غسان سلامة، الذي استقال من منصبه لاعتبارات قيل أنها صحية.

وكانت ألمانيا قد دعت إلى جلسة مغلقة لمجلس الأمن، بهدف التوصل لاتفاق حول مبعوث أممي إلى ليبيا لخلافة اللبناني غسان سلامة الذي استقال في مارس الماضي لأسباب صحية.

كما عمد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش في وقت سابق، رشح وزيرة خارجية غانا السابقة حنا تيتة مبعوثة أممية إلى ليبيا، وذلك في أفق ترسيم تعيينها، إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية رفضت هذا الترشيح، معللة ذلك بأن المنصب يجب أن يجمع بين مهام المبعوث السياسي ورئيس البعثة الأممية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى