الرئيسيةسياسية

تصعيد خطير يحول منطقة الكركرات إلى بؤرة توتر جديد بمنطقة الصحراء

الداخلة: محمد سليماني
باتت منطقة الكركرات في أقصى الجنوب المغربي بؤرة توتر جديدة في منطقة الساحل والصحراء، بعدما قررت نواكشوط أخيرا، التراجع إلى عمق الأراضي الموريتانية وترك المنطقة الفاصلة بين التراب الموريتاني والحدود المغربية فضاء لصالح جبهة «البوليساريو» للتحرك فيه بحرية تامة.
آخر مستجدات الوضع بالمنطقة، كما كشفت عن ذلك وسائل إعلام موريتانية، هو قيام سلطات هذه الأخيرة بتسليم نقط عبور حدودية تقع فوق التراب الموريتاني لـ «البوليساريو» من أجل الإشراف عليها، بل أكثر من ذلك ستقوم هذه الأخيرة بختم جوازات سفر العابرين من إفريقيا وموريتانيا نحو المغرب بأختام تابعة للجبهة، وذلك ابتداء من فاتح يناير المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى