الرئيسية

تصميم تهيئة بالجديدة يثير جدلا واحتجاجات ومطالب بتدخل وزير الداخلية

الجديدة: أحمد الزوين

عرف موضوع تصميم التهيئة القطاعي بالجديدة جدلا كبيرا واحتجاجات وتعرضات ومطالبة عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بالتدخل العاجل والفوري لوقف هذا النزيف، بعدما طالبه السكان والجمعيات الحقوقية بإيفاد لجنة من المفتشية العامة للوزارة، للوقوف على ما يجري بمدينة الجديدة بصفة عامة، وجماعة الجديدة بصفة خاصة من اختلالات، وتطبيق المبدأ الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة، خاصة وأن إقليم الجديدة نال، أخيرا، نصيبا مهما من التوقيفات في صفوف رجال السلطة، بعد توقيف الكاتب العامل للعمالة وباشا البئر الجديد وقائد الملحقة الخامسة.
وأوضح عدد من المحتجين في تصريحاتهم لـ”الأخبار” أن هناك منتخبين يجب أن تعرض ملفاتهم على المفتشية العامة لوزارة الداخلية، والمجلس الأعلى للحسابات بعد تماديهم في الأخطاء الكثيرة التي سيؤدي سكان الجديدة ثمنها وتبعاتها على المستويين القريب والبعيد، الشيء الذي جعل السكان وبعض النشطاء يطالبون بإيفاد اللجان المركزية إلى عين المكان، للوقوف على حجم المشاكل والاختلالات الكثيرة التي تعيشها مدينة الجديدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق