الرئيسيةمجتمعمدنوطنية

تفاصيل جديدة في قضية رئيس الجماعة الذي ارتكب حادثة سير مميتة بالصويرة

أكدت مصادر مطلعة لـ «الأخبار» أن النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بالصويرة قررت، مساء الجمعة الماضي، الإفراج عن رئيس المجلس الجماعي الحنشان بإقليم الصويرة، الذي ارتكب حادثة سير خلفت مقتل مدرسة أجنبية تحمل الجنسية البولونية، وإصابة مرافقها المغربي، كما عرفت القضية دخول السفارة البولونية على الخط.

الأستاذة البولونية

الرئيس الذي قدم نفسه للعدالة، الأربعاء الماضي، وخضع لتدابير الحراسة النظرية، مثل أمام قاضي النيابة العامة، زوال الجمعة الماضي، في حالة اعتقال، قبل تمتيعه بحالة السراح المؤقت مقابل أدائه كفالة مالية لم تتعد 30 ألف درهم.

المتابعة في حالة سراح خلفت ردود فعل غاضبة لدى متتبعي هذه القضية المثيرة، وهو ما قد يضاعف من حدة الاحتجاجات والمطالبة بمزيد من الصرامة في متابعة رئيس الجماعة، إسوة بباقي المواطنين الذين يجري اعتقالهم على الفور في حوادث سير مماثلة تسجل وفاة وإصابات .

إقرأ أيضاً  هذه مؤسسات التكوين المهني التي سيستفيد طلبتها من المنحة

وكان رئيس الجماعة المعني قد سلم نفسه لمصالح الدرك الملكي بسرية الصويرة، صباح الأربعاء الماضي، بعد أن توارى عن الأنظار منذ ارتكابه الحادثة.
وكانت المواطنة البولونية التي قضت حوالي 12 سنة بالصويرة، قد لقيت حتفها بالمستشفى الإقليمي بعد نقلها إليه في وضع صحي حرج، مباشرة بعد دهسها من طرف الرئيس وهي تزاول رياضتها المفضلة رفقة صديقها الشاب المغربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى